الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » صحف أسبانية تسيء للشارع المغربي وتحرض للمظاهرات

صحف أسبانية تسيء للشارع المغربي وتحرض للمظاهرات

نفت الحكومة المغربية أول أمس الأحد المعلومات التي بثتها أحد القنوات التلفزيونية العمومية الإسبانية ، حول نقل وحدات من الجيش المغربي إلى ضواحي مدينتي الرباط والدار البيضاء تحسبا لوقوع أي اضطرابات اجتماعية ، عقب التطورات التي تحصل في مصر، وما حصل في تونس .

واستدعت الحكومة المغربية أول أمس الأحد السفير الإسباني بالرباط، أبرتو نافارو، لإبلاغه احتجاجها على نشر قناة إسبانية عمومية لمعلومات زائفة ورد فيها أن المغرب نقل وحدات من القوات المسلحة الملكية من الأقاليم الجنوبية لنشرها في ضواحي مدينتي الدار البيضاء والرباط تحسبا لوقوع اضطرابات ، كما أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الطيب الفاسي الفهري مكالمة هاتفية مع نظيرته الإسبانية ترينيدا خيمينث للتعبير عن استنكار الحكومة المغربية لنشر تلك المعلومة المغلوطة .

وفي الوقت ذاته أجرى وزير الداخلية المغربي الطيب الشرقاوي اتصالا بنظيره الإسباني ألفريدو بيريز روبالكابا قصد إثارة انتباه السلطات الإسبانية “إلى خطورة التمادي في هذه الانحرافات الإعلامية المتكررة”، حسبما قال خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريح له .

ودعا الناصري أول أمس الأحد إلى لقاء صحافي بمقر الوزارة بالرباط ، بالرغم من أن الموعد يصادف العطلة الأسبوعية ، مما أعطى الانطباع بأن المعلومات التي بثتها قناة”كنال 24″ الإسبانية العمومية قد أثارت استياء الحكومة المغربية بشكل غير مسبوق ، خصوصا وأنها جاءت بعد فترة قصيرة من أحداث مخيم أكديم ازيك بمدينة العيون التي اتسمت خلالها الصحف الإسبانية بالتحامل واختلاق معلومات غير صحيحة ونشر صور مفبركة للأحداث على أساس أنها حصلت خلال أحداث العيون ..

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن هذه الأخيرة”إذ تكذب تكذيبا قاطعا ما روجته تلك المنابر العمومية ، تعتبر أن هذا السلوك اللامهني والذي لا يمت بصلة إلى قواعد وأصول الممارسة الصحفية السليمة ، إنما هو امتداد طبيعي للنهج الذي درجت عليه بعض وسائل الإعلام الإسبانية عند تغطيتها لقضايا المغرب والتي كانت قد بلغت درجة قصوى من التحامل والعدوانية وتشويه الحقائق عند متابعتها لموضوع مخيم اكديم ازيك بمدينة العيون وما واكب عملية تفكيكه من افتراءات وأكاذيب”، وتابع الناصري قائلا:”لقد كنا نتوقع من هذا الإعلام أن يستخرج العبرة من ذلك ، خاصة وأن البرلمان المغربي كان قد أوصى في هذا الشأن بإعادة تقييم العلاقات بين البلدين”، ووصف الوزير المغربي نشر تلك المعلومات الكاذبة بأنها “لامسؤولة” .

 

-- الرباط ـ السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*