الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » بيان منسوب لمسجد الإمام أحمد بن حنبل في الإسكندرية

بيان منسوب لمسجد الإمام أحمد بن حنبل في الإسكندرية

يا أهل مصر!

اتقوا الفتنة التي تدمر بلادنا

الحمد لله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله أما بعد :

شباب مصر الأبطال البواسل …..

رجال مصر الشم الجبال ……..

نساء مصر الحرائر………….

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته /

في وقت يجري فيه تدمير بلادنا على أيدي زمرة طاغية ، وحفنة باغية ، وقتلة لصوص مجرمين سفاكين للدماء ؛ لا يسع كل مسلم موحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا ً رسول الله إلا أن يرجع إلى كتاب ربه ، وإلى سنة نبيه صلى الله عليه وسلم يستلهم منهما العظة والعبرة فيما نحن فيه من فتنة وفوضى لا يعلم إلا الله إلى أين تسير بنا سفينة بلادنا إلى نجاة أم إلى غرق ولا حول ولا قوة إلا بالله .

إن تدمير مصر هو بغية كل ظالم ، وأمل كل حاقد ، وثأر كل عدو للإسلام متربص ، مصر عمرو بن العاص ، مصر صلاح الدين الأيوبي ، مصر سيف الدين قطز والظاهر بيبرس ونجم الدين أيوب ، مصر الليث بن سعد والشافعي والطحاوي وابن حجر والسيوطي وابن دقيق العيد وغيرهم وغيرهم من حكامنا البواسل وعلمائنا الأكارم .

يا أهل مصر!
احفظوا بلادكم
واتقوا الله في بيوتكم ومساجدكم وأماكن عباداتكم ..

يا أهل مصر ……. إن أعداءكم يخربون بيوتكم بأيديكم …… ويقتلون أبناءكم بسيوفكم … لم يطلقوا رصاصة واحدة عليكم …….. بل أنتم تطلقون الرصاص على أنفسكم …….. وتخربون بيوتكم بأيديكم .

ألا يعلم من يدعو الناس إلى الخروج في المظاهرات أنه سيكون بينهم من المجرمين والمندسين والمخربين من ينتهزون الفرصة لتخريب المنشآت والممتلكات ولا يستطيعون لهم ضبطا ً ولا ربطا ً ولا منعا ً ولا مقاومة ً .

أتريدون أن يترك الجيش حماية حدودنا في الخارج لنقتتل معه في الداخل وتجري الدماء أنهارا ً في شوارعنا ، وتخرب البيوت ، وتنتهك الأعراض وننتقل من سئ إلى أسوإ منه ـ والعياذ بالله تعالى ـ وهذه طبيعة الفتنة .

إن المتظاهرين ـ وإن أجمعوا اليوم ـ على رحيل فلان فلن يتفقوا غدا ً على من يقوم بأمر الأمة ، لأنهم أطياف شتى ، وأهواء عدة ، بينهم من الاختلاف والتنازع ما الله به عليم ، وكل منهم يتطلع إلى السلطة ، وما هم بأقل سوءا ً ممن هم فيها الآن ، وستبقى البلاد في فوضى لا رابط لها ، ولا يعلم إلا الله متى تتوقف وتنتهي .

فلا تطيعوهم ـ يا أهل مصر ـ ولا تخرجوا معهم ، والجأوا إلى الله تعالى في طلب إصلاح حالكم ، ونعم المولى ونعم النصير .

يا أهل مصر…….. تذكروا قول الله تعالى : { وإنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ } .

يا أهل مصر……. تذكروا حديث نبيكم في الصحيحين عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ستكون فتن ، القاعد فيها خير من القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، الماشي فيها خير من الساعي ، من تشرف لها تستشرفه ” ………. من تشرف لها وتطلع إليها وشارك فيها فإنها تهلكه ….. تهلكه

فالزموا بيوتكم ……… وأطيعوا ربكم ………….. وأمسكوا ألسنتكم ……………. وقوموا بما افتُرضَ عليكم

ما أعظم مادلنا عليه الشرع !!! وما أسوأ ما يقودنا الجهال وأهل المظاهرات و الفوضى ……

قال الشاعر :

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ………….. ولا سراة لهم إذا جهالهم سادوا

ألا هل بلغت اللهم فاشهد ………. ألا هل بلغت اللهم فاشهد……………. ألا هل بلغت اللهم فاشهد

-- sahabnet

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*