الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » الاعتداء على القنصلية السعودية !

الاعتداء على القنصلية السعودية !

يمتلك الإيرانيون خبرة عريضة في الاعتداء على مقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية والاستخفاف بالعهود والمواثيق الدبلوماسية الدولية المتعلقة بحصانتها وحمايتها، تضاف إلى خبراتهم العديدة في صنع المؤامرات وتصدير التوترات وبث الفوضى وخلق العداوات !!
والاعتداء على القنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية من قبل عناصر ميلشيا «الباسيج» ينسجم تماما مع الروح الراديكالية الفوضوية والعدوانية التي تحكم عقلية القرار الإيراني منذ اليوم الأول لنجاح الثورة الخمينية مع بعض الانحسار الاستثنائي خلال فترة رئاسة محمد خاتمي !!
لقد استهانت دول المنطقة بالخطر الإيراني طويلا وقدمت حسن النوايا لمد جسور التعاون والصداقة على الدخول في مواجهة حازمة للتصدي لنواياها العدوانية، في الوقت الذي كان الإيرانيون يشنون حروبا سياسية وأيدلوجية وثقافية واجتماعية وفكرية ضد جيرانهم العرب ويزرعون الألغام في محيطهم ويبذرون القلاقل والاضطرابات ويشكلون صفوف الطوابير الخامسة في ساحاتهم تمهيدا للزحف المنتظر لتحقيق حلم الإمبراطورية الفارسية !!
أما المجتمع الدولي فإنه مازال مرتبكا في تحديد الطريقة المثلى للتعامل مع الطموحات النووية الإيرانية والتصدي للأهداف الحقيقية لبرنامجها النووي الذي إذا سمح له أن يستكمل بإنتاج القنبلة النووية الإيرانية فإنه لن يهدد التوازن والسلام في المنطقة فحسب بل سيمتد تهديده للعالم أجمع !!
أخيرا، من الخطأ أن نعتبر أن «المذهبية» هي المحرك الرئيسي لأحلام الإمبراطورية الفارسية، بل هي إحدى وسائلها الحالية، فالأحلام قديمة وإيران العلمانية في عهد «الشاه» لم تكن أقل عدوانية أو خطرا على جيرانها !!

-- عكاظ - خالد السليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*