السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » التعديلات الدستورية وضياع الديمقراطية

التعديلات الدستورية وضياع الديمقراطية

رغم سعادتي بنتيجة الاستفتاء علي التعديلات الدستورية لانني كنت من ضمن الموافقين عليها الا انني اشعر بالحزن والاسي والخوف علي مصر بعدما قرأت دعاوي علي الانترنت وببعض وسائل الاعلام تدعو الي التظاهر والعودة مره اخري الي ميدان التحرير للاعراب عن رفض بعض الفئات لنتيجة هذا الاستفتاء وعندما جلست لاحاور بعض هؤلاء الاشخاص الذين يؤيدون دعاوي التظاهر مره اخري ..

لاحظت عدة ملاحظات اردت ان انقلها لكم وهي : – استخفاف الرافضون للتعديلات بالشعب المصري الذي خرج ليشارك في هذا العرس الديمقراطي ونعتهم للشعب المصري المؤيد للتعديلات بانه شعب جاهل ولا يعرف مصلحته لمجرد انه يخالفه في الراي ..

وثاني ملاحظاتي اتجاه بعض فئات المجتمع للتصويت بدوافع دينية سواء كانو مسلمين او اقباط فالاقباط يتهمون المسلمين بتوجيه الناس للمشاركة دفاعا عن المادة الثانية من الدستور واخرون يتهمون الاقباط بالخروج والمشاركة بكثافة للوقوف في وجه جماعة الاخوان المسلمين ..

– وثالث ملاحظاتي محاولات الرافضون فرض الرأي والاكثار من كلمة ” نحن من حررنا البلد فمن انتم ” وكأن مصر قد انتقلت من قمع النظام القديم لقمع من نوع اخر وهو قمع الفكر والتهديد بالاعتصامات والاضرابات وكأن من لا يؤخذ بالديمقراطية ينال بشكل اخر وهو اسلوب لي الزراع والاستقواء بميدان التحرير وساحته ..

فرغم تأييدي للتعديلات الدستورية الا انني اقول ” لا ” لمن يريد ان يفرض فكره علي المصريين ..

اقول ” لا ” لمن يحاول الاستخفاف بالمصريين ..

اقول ” لا ” لمن ينفذ اجنده معينه وله اهداف خاصة ولا يبالي بمصلحة مصر ..

اقول ” لا ” لمن يسعي للتظاهر والاعتصام رغم معرفته الاضرار الاقتصادية لهذه الخطوه ..

اقول ” لا ” لمن لا يؤمن بالديمقراطية ونتيجة الاستفتاء او الانتخابات ..

اقول ” لا ” لمن يركبون الموجه ويحاولون ارتداء ثوب البطوله ..

اقول ” لا ” لاي شخص يغلب مصلحته علي مصلحة بلده ..

اقول الف نعم للتعديلات الدستوريه والحرية والديمقراطية دون قمع او وصاية من احد .                                             

-- مصراوي - مدحت حامد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*