الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » إيران تخشى الأهواز الباحثة عن الحرية

إيران تخشى الأهواز الباحثة عن الحرية

أكد الناشط ‫أمجد طه ياسين المتحدث باسم منظمة الدفاع عن حقوق الإنسان الأهوازي في اتصال هاتفي مع “العربية.نت” قيام السلطات الإيرانية باختطاف معارض أهوازي من الأراضي التركية يدعى عيسى مهدي الفاخر الساري (32 سنة) بعد أن حاول الخروج من الحدود الإيرانية بطريقة شرعية متجها إلى المفرزة التركية على الحدود بمنطقة سرو الحدودية.

كما شهدت الأهواز حملة اعتقالات واسعة شملت شخصيات معروفة بينها الشاعرة معصومة الكعبي.

وتعرض الساري لمطاردة خلية استخبارية إيرانية لاحقته داخل الأراضي التركية، وقبل أن يسلم جواز سفره إلى الجهات التركية قامت بالقبض عليه، ومن ثم أعادته بالقوة داخل الحدود الإيرانية أمام أعين المسافرين وشرطة الحدود التركية وأحد مرافقيه.

كما اعتقلت السلطات الإيرانية زميله المواطن الأهوازي محمد حطاب الساري (28 سنة) في مدينة أرومية في أذربيجان.

وقال أمجد طه ياسين إن عيسى مهدي الفاخر الساري، ومحمد حطاب الساري كانا قد سجنا على يد السلطات الإيرانية بتاريخ الثاني من أغسطس/آب 2007 بتهمة مناهضة الاحتلال الإيراني، وحكم عليهما بالسجن أربع سنوات، وأفرج عنهما منذ أشهر قليلة. ومن بين الشخصيات المعروفة التي تم اعتقالها من قبل السلطات الإيرانية الشاعرة الأهوازية معصومة الكعبي.

وتستعد الأهواز في 15 أبريل/نيسان الجاري ليوم غضب أهوازي، وهو ما قابله النظام الإيراني بحملة اعتقالات واسعة شملت مدنيين ونشطاء تتهمهم السلطات الإيرانية بالخروج في مظاهرات مناهضة لطهران.

ورافق حملةَ الاعتقالات تحليقٌ كثيف لطائرات عمودية، و دخول قوات عسكرية إيرانية. ومن المعتقلين ساجدة عبود التميمي وشيخة خسرجي وبدرية المياحي ومصطفى الزركاني وعقيل الزرقاني وعاشور السراي وعباس اشتوي.

وقامت القوات الإيرانية وعناصر من البسيج بمحاصرة 3 أحياء في الأهواز، هي كوت عبدالله وخشايار (حي العزيزية) وحي الثورة (شلنكاباد).

-- العربية نت - محمد العرب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*