الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » مغاربة الخارج" المعتقلون في ملف الإرهاب يطالبون بالإفراج عنهم

مغاربة الخارج" المعتقلون في ملف الإرهاب يطالبون بالإفراج عنهم

طالب مجموعة من المعتقلين في إطار ملف الإرهاب بالمغرب، الذين يقضون في السجون 

أحكاما متفاوتة، بالإفراج عنهم وطي ملف الاعتقال السياسي في البلاد، إثر مبادرة السلطات المغربية بالإفراج عن عشرات من المعتقلين في ملف السلفية الجهادية قبل أسبوعين بمقتضى عفو ملكي، استفاد منه حوالي 95 سجينا، بينهم المدعوون بـ”المعتقلين السياسيين” في ملف عبد القادر بليرج المحكوم بالسجن مدى الحياة.

وقال هؤلاء المعتقلون في بيان لهم إنهم كانوا يعيشون بشكل عادي كمهاجرين مغاربة في بلدان أوروبية مختلفة قبل أن يفاجأوا باعتقالهم وإدانتهم في ملفات متعلقة بالإرهاب لا علاقة لهم بها، حسب البيان، وإنهم فوجئوا بزجهم”في ملف خطير وهو الاعتقال السياسي على خلفية ما يسمى أمنيا بالإرهاب، وهم مجرد عمال بسطاء ضاقت بهم لقمة العيش في بلدهم المغرب فحاولوا تحسين وضعيتهم الاقتصادية في بلدان أخرى، كما عانوا قسوة الغربة للحصول على أوراق الإقامة لتتحطم آمالهم في الأحكام القاسية التي قد تبخر كل ما بنوه فيجدوا أنفسهم عالة على المجتمع المغربي لأنهم ضيعوا شبابهم وزمنا من عمرهم في بلاد المهجر”. وتساءل الموقعون على البيان”لماذا يعتقلوننا في بلدنا المغرب في حين لم ندن في البلدان التي نقيم بها؟، هل استطاع المغرب أن يعلم ما لم تعلم تلك البلدان التي نعيش بها رغم الفارق في التقدم والتكنولوجيا؟ وعلى أي أساس نعتقل بحيث لا تهم لدينا سوى ما أعده رجال المخابرات من تلفيق وتزوير”.

وطالب الموقعون على الرسالة بالإفراج عنهم وإغلاق ملف الاعتقال وإسقاط قانون الإرهاب، وهو القانون الذي صودق عليه في البرلمان المغربي في نفس الأسبوع الذي وقعت فيه تفجيرات السادس عشر من ماي 2003 بالدار البيضاء وخلفت أزيد من أربعين قتيلا، وحاز القانون على الأغلبية المطلقة داخل البرلمان المغربي.

وحمل البيان توقيعات معتقلين من فرنسا وإسبانيا وبلجيكا وألمانيا وهولندا وغيطاليا.

-- الرباط- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*