الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » رسائل وحدة أوطان الخليج العربي

رسائل وحدة أوطان الخليج العربي

اتشحت البحرين بالأخضر يوم الخميس الماضي، واحتاجت دولة وشعب إلى أن تورق بلون العشب الممتزج بالطاقة الإيجابية، حسب ما لمسته في مواقع التواصل الاجتماعية ومن زار البحرين من أهلنا شارك واستمتع بمظاهر الاحتفال في المجمعات والأسواق والمتاجر والتي في شكل عام شهدت نشاطا وتفاعلا مع الدعوة للاحتفال وهي محاولة مهمة للتعويض عن الخسائر الاقتصادية وإنعاش القوة الشرائية.
العرفان والتقدير للسعودية وقائدها عبر عنهما من احتفلوا على أرض البحرين العزيزة كل بحسب طريقته والمتاجر ابتكرت شعارات وصورا وأوشحة وزعتها مجانا على المواطنين والمقيمين، وفي شكل عام حملت الأسابيع الماضية التفافا على الألم البليغ والمصاب الجلل وتخطت البحرين وجعها بصورة ملهمة، تظل الحالة المعنوية والنفسية هي الأهم وهي فعليا ما يحتاجه أي مجتمع يتعافى من مصابه في أبنائه، خاصة من يمارس منهم ومازال ومع سبق العمد والترصد تشويه وطنه ومواطنيه في وسائل الإعلام وبصورة تشير إلى حجم الصدمة والهلع لعدم تحقق المطامع.
من الجميل إعلان خبر استعداد التعليم العالي للعودة إلى التعليم، في الوقت نفسه اعترافات من ساهموا في قتل الشرطيين وشرح الأسلوب من شبان مغرر بهم بعضهم لم يتجاوزا العشرين تحولوا قنابل موقوتة فيما المجرم الحقيقي ومن حقنهم وسمم مشاعرهم وتفكيرهم يمارس كذبه وتباكيه على وسائل الإعلام المشبوهة..!
بين القاتل والمقتول خسرت البحرين.. نفس الكارثة تعيد إنتاج التجربة شبان يتم حقنهم بالتطرف والعنف ومشاعر الكراهية يتحولون وحوشا غادرة..
شهوة القتل من شاب في العشرين لا يفترض أن تكون حادثة عابرة علينا التعاطي مع طاقات الشباب بجدية أكثر في هذا الخليج المقدرة نسب الشباب فيه على أنها تطغى على نصف عدد السكان، بالتالي أسلوب إدارة تربيتهم وتثقيفهم ومراقبة والحذر مما يقدم لهم وخاصة في ما يعتبر مرتبط بممارسة الشعائر الدينية وغيرها يحتاج وقفة من شعوب الخليج حتى لا يتم تسييس الدين واستعمال ثروات هذه الأرض الطاهرة.. لتحقيق الأجندات وخيانة مجتمعات الخليج.
بعض الأطروحات الصحفية الأسبوع الماضي توفرت على اقتراح أن يكون عقد القمة الخليجية المزمعة في المنامة، وهي رسالة إيجابية ومهمة للغاية، ومن أهم رسائل وحدة أوطان الخليج (العربي).. إن تمت الاستجابة للاقتراح وأن تنشط دول الخليج وتحتوي المنامة بعض أنشطتها، وعلى عدة أصعدة، وليس الصعيد السياسي فقط بحيث ترسخ فكرة أن هذه الوحدة في الرخاء والشدة والأمن البحريني يحرص عليه ويسعى له (ويتمتع به) الجميع.

-- عكاظ - اسماء المحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*