الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تقرير للكونغرس يؤكد دعم الحرس الثوري الإيراني للقاعدة

تقرير للكونغرس يؤكد دعم الحرس الثوري الإيراني للقاعدة

تعليق السكينة : ( بغض النظر عن حقيقة الخبر ، وهل إيران تدعم القاعدة أم لا ، تظل أعمال القاعدة الإجرامية مرفوضة شرعا وعقلا ، وتتنافى مع الأحكام الإسلامية والأخلاق الفاضلة ، وليس غريبا أن يتحالف من ابتعد عن الشريعة والديانة مع أحزاب مشبوهة  )

أصدرت لجنة مكافحة الإرهاب التابعة للكونغرس الأمريكي تقريراً يفيد بأن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني كان يقدم كل أنواع الدعم إلى تنظيم القاعدة، بحسب ما بثته قناة “العربية” الخميس 5-5-2011.

ويعد التقرير الذي أصدرته لجنة بالكونغرس إضافة جديدة للمخاطر المسلحة التي تتعرض لها الولايات المتحدة.
 
والتقرير أعدته شركة تعمل في الدراسات الاستراتيجية، وقدمته إلى لجنة مكافحة الإرهاب بالكونغرس، وهو يلقي الضوء على الصلات بين الحرس الثوري الإيراني وتنظيم القاعدة.
 
وقال كاتب التقرير ميشيل سميث “إن إيران أقامت علاقة وثيقة مع قيادات القاعدة لمكافحة النفوذ الأمريكي في الشرق الأوسط وجنوب آسيا. ومن خلال تلك الصلات، من المرجح أن تكون إيران قد ساعدت تنظيم القاعدة في تجنيد إرهابيين لتنفيذ هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها، وتقديم الدعم الذي يحتاجه تنظيم القاعدة لتوسيع نطاق عملياته”.
 
وتعود العلاقات الوثيقة بين فيلق القدس وتنظيم القاعدة إلى عام 1990عندما تعاون أعضاء من الفيلق مع حزب الله اللبناني المدعوم من إيران لتدريب وتجهيز محاربي بن لادن . وقد تحدث تقرير لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر/أيلول عن “صلات عملية بين الجانبين”.
 
وأكد سميث إنه “منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول أصبحت الشراكة بين الجانبين أكثر وضوحا. ووجد المئات من عناصر القاعدة إلى جانب عائلات كبار قادة القاعدة مثل بن لادن ملجأ داخل إيران”.
 
وأشار الكاتب إلى إن “العلاقة بين إيران والقاعدة لم تحظ بالاهتمام الكافي بسبب الاعتقاد في أن إيران الشيعية لن تتعاون مع جماعات سنية كالقاعدة”.
 
وحذر سميث من أن “إغفال هذا الموضوع دون دراسة قد يكلف الولايات المتحدة وحلفائها الكثير”.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*