الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » استمرار جلسات محاكمة خلية الدندني

استمرار جلسات محاكمة خلية الدندني

كشفت التهم الموجهة لأحد المتهمين في خلية تركي الدندني والتي نفذت جريمة الاعتداء الإرهابي على ثلاثة مجمعات سكينة بالرياض وجود اتصالات وتنسيق مع أخطر المطلوبين دوليا في قضايا الإرهاب وهما الكويتي خالد الشيخ المتهم لدى الولايات المتحدة الأمريكية بالتخطيط في هجمات مركز التجارة العالمي واليمني رمزي بن الشيبة أحد المنسقين لهجمات 11 سبتمبر، وذلك بشروعه في استهداف شركة أرامكو ومجمعها السكني بالمنطقة الشرقية.

ووجه المدعي العام للمتهم خلال جلسات الاستماع الخامسة والتي واصل فيها عرض دعواه أمام المحكمة الجزائية المتخصصة على المتهمين أمس الثلاثاء لـ 18 متهما، جميعهم سعوديون، أنه سافر إلى أفغانستان وانخرط في التدريب على القتال بأنواع الأسلحة وشروعه في استهداف شركة أرامكو ومجمعها السكني والتواصل مع المطلوبين خالد الشيخ ورمزي الشيبة، إضافة إلى قيامه بتزوير أختام رسمية على جوازه لتضليل رجال الأمن بعدم سفره لأفغانستان، وطالب المدعي العام قاضي المحكمة بالحكم على المتهم بالقتل حدا، ليفاجئ المتهم قضاة الجلسة والحاضرين بطلبه من تمكينه من الزواج وذلك بالرفع لوزارة الداخلية بسبب تجاوز عمره 33 عاما، مما دعا القاضي بقبول طلبه لرفعه للجهات المعنية للنظر في ذلك.

وشهدت الجلسة طلب 9 من متهمي خلية الدندني عدم حضور ممثلي وسائل الإعلام لجلستهم خلال تقديم التهم ضدهم، وعلق أحدهم قائلا «إن طلبه بعدم حضور الإعلاميين ليس كرها فيهم ولكن لعدم نقل الحقيقة وأنهم يدخلون التهم مع بعضها ومعممة على جميع المتهمين ـــ على حد زعمه».

ووجه المدعي العام التهم على المتهمين حسب تسلسل عرض التهم الموجهة لهم في لائحة الدعوى العامة، حيث وجه للمتهم رقم «20» بارتكابه جريمة الخيانة العظمى، التواطؤ مع أعضاء التنظيم في التجهيز لتفجير قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط وأحد المجمعات السكنية التابعة لها وكذلك الشروع في الهجوم على قاعدة عتود العسكرية بخميس مشيط، التستر على أحد أعضاء القاعدة المعنيين بتأمين الأسلحة للخلية الإرهابية، تمويل الإرهاب، الإتجار في الأسلحة والذخائر من خلال الوساطة في شرائها وحيازتها، والتستر على من يقومون بهذه الجريمة والمساعدة في إخفائها.

وعرض المدعي العام للمتهم رقم «22» تهمة تسريب معلومات عن موقوفين في قضايا أمنية وتحريضهم على إنكار اعترافاتهم بما يخدم التنظيم، التستر على عدد من قادة التنظيم باستئجار منزل لهم وإيوائهم فيه للتخطيط للأعمال الإجرامية، وتمويل الإرهاب.

واستمع المتهم رقم «23» للتهم الموجهة له من المدعي العام وهي الشروع في تنفيذ مخطط إجرامي يهدف لتفجير شركة أرامكو ومجمعات سكنية، والتزوير على جوازه بوضع أختام لجهات قدوم تهدف لتضليل الجهات الأمنية.

فيما وجه المدعي العام للمتهم رقم «32» انضمامه لجماعة مخالفة لمنهج أهل السنة والجماعة والتي يتزعمها أحد الأشخاص خارج المملكة، تستره على أعضاء الخلية ونقله لهم، وحيازة أسلحة ودخائر وإيصالها لأحد قيادي الخلية.

التدرب للقتال

ووجه للمتهم رقم «33» تهمة إعداد نفسه بدنيا بهدف التدرب والاستعداد للقتال تحت راية التنظيم الإرهابي، الإتجار بالأسلحة وحيازتها ونقلها بهدف الإخلال بالأمن والاعتداء على الآمنين والمستأمنين، حيازة منشورات تهدف لخدمة ودعم تنظيم القاعدة وتوزيعها، وتضليل الجهات الأمنية.

واتهم المدعي المتهم رقم «43» باشتراكه بطريق التواطؤ والتستر في تفجير ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض، وتمويل الأعمال الإرهابية. فيما وجه للمتهم رقم «44» تهمة اشتراكه في الشروع في تفجير قاعدة الأمير سلطان بالخرج، التستر على أعضاء التنظيم الإرهابي، مقاومة رجال الأمن وإطلاق النار عليهم، وحيازة أسلحة وذخائر ومتفجرات بقصد الإفساد في الأرض.

ووجه للمتهم رقم «45» تهمة اشتراكه بطريق التواطؤ والتستر في تفجير ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض، اشتراكه في الشروع في تفجير قاعدة الأمير سلطان بالخرج، حيازة ونقل أسلحة وذخائر ومتفجرات بقصد الإفساد في الأرض، اشتراكه مع بعض أفراد الخلية بسلب سيارات تحت تهديد السلاح والهروب من رجال الأمن، إطلاق النار على رجال الأمن عمدا وعدوانا، تمويل العمليات الإرهابية، الاشتراك في الشروع لاغتيال أحد ضباط الأمن، حيازة منشورات محظورة تدعم التنظيم الإرهابي، والتستر على أعضاء التنظيم وإخفائهم عن رجال الأمن.

ووجه المدعي العام للمتهم رقم «47» تهمة اشتراكه بطريق التواطؤ والتستر في تفجير ثلاثة مجمعات سكنية بمدينة الرياض، قيامه بتسهيل إجراءات تنقلات المطلوبين أمنيا في الداخل أو الخارج، التستر على قيادات التنظيم باستئجار شقة لإيوائهم، تهريب الأسلحة والمتفجرات إلى المملكة ونقلها وتخزينها، وإعداد منزله وكرا للإرهابيين.

 وكانت التهم التي وجهها المدعي العام لـ 9 متهمين الذين طلبوا مغادرة وسائل الإعلام قاعدة المحكمة قبل عرض التهم الموجهة لهم وهم يحملون رقم (21 ــ 46 ــ 48 ــ 49 ــ 52 ــ 53 ــ 54 ــ 55 ــ 56) المشاركة في جريمة الاعتداء الإرهابي على ثلاثة مجمعات سكنية بالرياض، والشروع في تنفيذ جرائم إرهابية تم إحباطها بالقبض عليهم، وإطلاق النار على رجال الأمن، وجمع التبرعات لتمويل العمليات الإرهابية، وحيازة الأسلحة، والتجنيد، والتستر على مطلوبين أمنيا وتهريبهم.

تهريب صواريخ سام

كما شملت التهم الموجهة لأحد المتهمين تهريب صاروخين سام 7 وكمية كبيرة من المتفجرات والصواعق الكهربائية، وتم توجيه الاتهام لآخر بالشروع بقتل معاهدين غيلة بواسطة السم وأسلحة قناصة، واتهم ثالث بشرب المسكر وتعاطي المخدرات.

يذكر أن جريمة الاعتداء الإرهابي التي نفذت بتفجير ثلاثة مجمعات سكنية بالرياض والتي كانت في تاريخ 12/3/1424هـ، نتج عنها مقتل وإصابة 239 شخصا بينهم نساء وأطفال.

-- عكاظ: منصور الشهري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*