الثلاثاء , 23 مايو 2017
الرئيسية » الركن الإعلامي » متابعات وتحليلات » تحليل توقعات مركز الدراسات الأمنية والاستراتيجية الأمريكي (ستراتفور) لعام 2017
تحليل توقعات مركز الدراسات الأمنية والاستراتيجية الأمريكي (ستراتفور) لعام 2017

تحليل توقعات مركز الدراسات الأمنية والاستراتيجية الأمريكي (ستراتفور) لعام 2017

حذرت شركة ” Stratfor” الاستطلاعية الخاصة من أن تنظيم “القاعدة” قد بدأ بإعادة بناء قدراته في شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية، متوقعة أن تصبح السعودية هدفا جديدا لهجمات التنظيم.
وأوضحت الشركة في تقرير جديد لها بشأن تنبؤاتها لعام 2017، أن تنظيم “القاعدة” استغل انشغال المجتمع الدولي بمحاربة “داعش”، وتمكن من تعزيز مواقعه بالشرق الأوسط، ولذلك من المتوقع أن يكون نشيطا بقدر أكبر في العام المقبل.
وذكّر التقرير بأن فروع “القاعدة” تطرح نفسها تحت أسماء جديدة في ليبيا والجزائر ومالي ومصر واليمن، ومن المتوقع أن يزداد نفوذها في الفترة المقبلة.
وأوضح أن القلق الرئيسي يتعلق بدور “القاعدة في جزيرة العرب”، مشيرا إلى انهيار الاتفاق السري بين هذا التنظيم والسعودية بشأن اليمن، ما يجعل المملكة هدفا محتملا للتنظيم الإرهابي.
تحليل توقعات ستراتفور :
-لاشك أن القاعدة لها وجود ” مؤثر ” وتشكل خطرا .
-القاعدة مهيئة لإعادة التشكل أو التشكل الجديد .
-في المقابل لن تعود القاعدة لقوتها في عهد أسامة بن لادن .
-إشارة التقرير إلى عودة القاعدة إلى السعودية ” غير دقيق ” ، فقد تنفذ القاعدة عمليات ، لكن – بإذن الله – لن يكون لها وجود مؤثر ، لأنه لا توجد خلايا مركزية داخل السعودية للقاعدة ولا توجد أجواء تسمح بإنشاء خلايا مركزية داخل السعودية .

التعليقات

  1. اتوقع من هذه الدراسه
    ان يكون هناك موجه من المواجهات مع القاعدة فى المملكه
    الدراسه تهيئ ل هذة المواجهه
    وذالك بتخطيط استخباراتي امريكى بريطانى بتوجيه صهيوني
    تعودنا قبل كل هجمه يخرج لنا مثل هذا النوع من الدراسات
    و الله اعلم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*