الأربعاء , 13 ديسمبر 2017
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » العراق : طالب سابق بجامعة ملبورن الأسترالية فجر نفسه
العراق : طالب سابق بجامعة ملبورن الأسترالية فجر نفسه

العراق : طالب سابق بجامعة ملبورن الأسترالية فجر نفسه

ظهر طالب سابق في إحدى جامعات ملبورن، الذي يُعتقد أنه قد نسف نفسه في عملية انتحارية في العراق، في فيديو دعائي تابع لتنظيم داعش الإرهابي الأسبوع الماضي.
وتم التعرف على نياز مرشد راجا، وهو أحد مواطني بنغلاديش، وقد ظهر في فيديو تابع لتنظيم داعش بعنوان: «كلمات ممزوجة بالدماء»، الذي صدر يوم الأربعاء الماضي.
والأب المتزوج، البالغ من العمر 30 عاما، كان من المرجح أنه قد توفي في إحدى الهجمات الانتحارية ضد المسلمين الشيعة في مدينة تكريت العراقية في أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2015. كما ذكرت الصحافية البنغالية المقيمة في السويد، تسنيم خليل، وفقا لصحيفة «دكا تريبيون».
ونياز مرشد راجا هو والد لطفلين، ويعتقد أنه مفقود من قبل عائلته في عام 2015. وفي شريط الفيديو، يظهر نياز مرشد راجا متحدثا باللغة الإنجليزية، وينتقد المسلمين الذين لم يخرجوا للقتال، بحسب «ديلي ميل» البريطانية.
يقول نياز مرشد راجا في شريط الفيديو: «أعلم أن النصر سيكون لنا، وأنهم سوف يخسرون. وسوف تكونون من أكبر الخاسرين إن لزمتم بيوتكم ولم تفعلوا شيئا». وتظهر سحابة من الدخان، التي يقول الراوي في الفيديو إنها تعود لتفجير انتحاري في مدينة تكريت العراقية، وتمكن رؤيتها في خلفية الشريط. ومن غير المعروف متى تم تصوير الفيديو.
درس نياز مرشد راجا تكنولوجيا المعلومات وإدارة الأعمال في جامعة ديكين في مدينة ملبورن قبل أن يعود إلى بنغلاديش. وتقول السلطات إنه غادر البلاد مرة أخرى، لكن مكانه غير معروف.
وقال السكان من بلدة شيتاغونغ التي ينتمي إليها نياز مرشد راجا، إنه قد طرأت عليه التغيرات منذ أن كان يدرس في جامعة ديكين وقبل عودته إلى البلاد. وكان راجا في عداد المفقودين من قبل السلطات البنغالية في عام 2015.
وظهر على قائمة الأشخاص الذين تعرضوا للتطرف لدى السلطات البنغالية. ولقد أسقط اسمه من هذه القائمة في يوليو (تموز) من العام الماضي.
وتقول صفحته على موقع «فيسبوك»، إنه يعيش في لوساكا في زامبيا.
وقالت السلطات البنغالية لصحيفة «دكا تريبيون» إنه غادر بنغلاديش، لكن أماكن وجوده الحالية غير معروفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*