السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السعودية : رد ة الفعل تجاه إيران ستكون محسوبة

السعودية : رد ة الفعل تجاه إيران ستكون محسوبة

أعلن الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الخميس أن المملكة ستحمِّل إيران مسئولية أي عمليات ضد البلاد، وذلك إثر الكشف عن مؤامرة لاغتيال عادل الجبير السفير السعودي بواشنطن.

وأكد الفيصل خلال تصريحات أدلى بها من فيينا – حيث يبحث إقامة مركز للحوار بين الأديان – أن المملكة لن ترضخ لمثل هذه الضغوط، وأن أي تحرك تقوم به إيران ضد السعودية سيقابل برد فعل محسوب.

يأتي ذلك بعد أن توعدت السعودية في وقت سابق اتخاذ إجراءات “حاسمة” ردًّا على مؤامرة إيرانية لاغتيال سفيرها في واشنطن، دون الكشف عن طبيعة تلك الإجراءات.

غير أن دبلوماسيًّا غربيًّا كشف الأربعاء أن الولايات المتحدة تبحث مع السعودية وحلفاء آخرين إحالة المؤامرة الإيرانية التي أحبطتها واشنطن فيما يتعلق بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي بواشنطن إلى مجلس الأمن.

وأدان بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية صدر باللغتين العربية والإنجليزية في وقت متأخر الأربعاء “المؤامرة الآثمة والشنيعة”، وقال: إن المملكة ستواصل اتصالاتها وتنسيقها مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالأمر.

وأضاف نقلاً عن مصدر مسئول أن السعودية “تنظر من جانبها في الإجراءات والخطوات الحاسمة التي ستتخذها في هذا الشأن لوقف هذه الأعمال الإجرامية والتصدي الحازم لأي محاولات لزعزعة استقرار المملكة وتهديد أمنها وإشاعة الفتنة بين شعبها”.

وكان الأمير تركي الفيصل مدير الاستخبارات السعودية الأسبق أكد في تصريحات الأربعاء أن هناك أدلة قوية على أن إيران وراء مخطط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن. وأضاف: إن “كم الأدلة هائل… ويظهر بوضوح مسئولية إيرانية رسمية عن هذا. لابد وأن يدفع أحد في إيران الثمن”.

وجاء ذلك بعد يوم من إعلان الولايات المتحدة أنها كشفت عن مؤامرة لاثنين من الإيرانيين المرتبطين بأجهزة أمن في طهران لقتل السفير السعودي عادل الجبير بزرع قنبلة في المطعم الذي يرتاده. وألقي القبض على منصور ارباب سيار في الشهر الماضي في حين أنه يعتقد أن الآخر موجود في إيران.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*