الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تونس : إطلاق نار على محتجين

تونس : إطلاق نار على محتجين

استخدمت الشرطة التونسية الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج شارك فيه بضعة آلاف من الإسلاميين، وسط أنباء عن محاولة البعض اقتحام مكتب رئيس الوزراء التونسي في وسط العاصمة.

إلى ذلك أفاد مصدر رسمي تونسي، بأن الأجهزة الأمنية تمكّنت من ضبط كميات من الأسلحة والذخائر الحربية في أمكان مختلفة من البلاد، وذلك قبل نحو 10 أيام من تنظيم أول إنتخابات بعد سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

ونقلت الإذاعة التونسية الرسمية اليوم الجمعة، عن مصدر أمني وصفته بأنه رفيع المستوى قوله: “قوات الأمن عثرت داخل منزل مهجور بمدينة الكاف (170 كلم غرب) على 7 قنابل يدوية”.

وأضاف المصدر: “البحث جار عن شخصين كانا يترددان باستمرار على هذا المنزل، فيما فتح تحقيق لمعرفة مصدر هذه القنابل التي تم إخفاؤها داخل حقيبة يدوية، وعن كيفية إدخالها الى البلاد”.

وأردف: “السلطات الأمنية تمكّنت قبل ذلك من القبض على شخصين أحدهما يحمل جنسية مزدوجة تونسية وكندية، بحوزتهما أسلحة حربية منها بندقية (كلاشنكوف) مخزن 18 طلقة و61 ظرفا ومجموعة من السكاكين إضافة إلى مبلغ كبير من النقد الأجنبي (دولار أميركي وكندي ودينار ليبي)”.

وأشارت الإذاعة إلى أن عملية اعتقال الشخصين المذكورين وضبط الأسلحة تمت في حي الفهري في منطقة العقبة غرب تونس العاصمة، وأن المبالغ المالية عبارة عن 933 ورقة نقدية من فئة 100 دولار أمريكي و55 ورقة نقدية من فئة 100 دولار كندي و6 أوراق نقدية من فئة الدينار الليبي، و690 دينارًا تونسيًا إلى جانب 4 جوازات سفر كندية وتونسية.

وكانت السلطات الأمنية التونسية تمكنت في وقت سابق، من القبض على شخص ليبي الجنسية بحوزته سلاح رشاش من نوع (كلاشنيكوف) و25 طلقة، وذلك في حي المنازه من بلدة القلعة الصغرى من محافظة سوسة (150 كلم شرق).

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*