الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عدوى احتجاجات ( وول ستريت ) تصل أوروبا

عدوى احتجاجات ( وول ستريت ) تصل أوروبا

وصلت حركة “احتلوا وول ستريت” الأمريكية إلى العاصمة البريطانية لندن، حيث يحتشد الآلاف من المتظاهرين غدًا السبت، للتظاهر أمام مبنى البورصة وسط لندن.

وذكرت مصادر مطلعة أن الحركة الجديدة “احتلوا بورصة لندن” ستشرع غدًا السبت في أولى فعالياتها ويشارك فيها عدد من التنظيمات من بينها “المملكة المتحدة دون خفض إنفاق”.

وقال موقع “احتلوا بورصة لندن” على الإنترنت: “المصطلح الخاص بجشع الشركات يظهر جليًا فى الخطب وعلى الرايات الخاصة بالمتظاهرين حول العالم”.

وأضاف الموقع: “بعد سلسلة من عمليات الإنقاذ المالى حول العالم، وفى الوقت الذى تتزايد فيه نسب البطالة والخصخصة وإجراءات التقشف، مازلنا نرى أرباح الأغنياء فى تزايد مستمر”.

وجاء في البيان الصادر على الموقع: “نحن نمثل 99%، ولهذا ففى 15 أكتوبر سنخرج معا لنوحد أصواتنا بكل أجناسنا وسلالاتنا لنطالب بالمساواة والعدل للجميع”.

وكانت الشرطة في مدينة نيويورك الأمريكية قد أعلنت أنها اعتقلت حوالي 400 شخص من المحتجين المعتصمين في المدينة الذين كانوا يحتلون جسر بروكلين.

وقالت الشرطة: إن هؤلاء الأشخاص من حركة احتلال وول ستريت التي تقود الحركة الاحتجاجية ضد حي المال وول ستريت.

وكان المحتجون قد اعتصموا منذ نحو أسبوعين في إحدى الحدائق قرب حي المال للاحتجاج على ما يسمونه جشع الشركات والسياسات الحكومية وعدم المساواة.

وحاول المحتجون عبور جسر مانهاتن عندما قامت قوات الشرطة بمواجهتهم واعتقلت المئات منهم.

وتؤكد الحركة الاحتجاجية أنها تدافع عن حقوق 99 في المائة من سكان الولايات المتحدة ضد الواحد في المائة من طبقة الأغنياء.

وكانت الحركة قد دعت 20 ألف شخص للتدفق إلى وول ستريت والاعتصام هناك لعدة شهور، ولايزال مئات المحتجين معتصمين في معسكر أقاموه في حديقة خاصة قرب وول ستريت.

وبحسب رويترز قال متحدث باسم الشرطة: “تم اعتقال ما يقرب من 400 شخص على جسر بروكلين في وقت متأخر من يوم السبت بعد أن وجهت لهم الشرطة تحذيرات بالالتزام بمسار المشاة”.

وأضاف: “البعض منهم امتثل ولم يتم اعتقاله أما الآخرون فتجاهلوا الأمر وتم القبض عليهم”.

وكان أكثر من ألف شخص قد قاموا بمسيرة إلى مقر قيادة الشرطة في مانهاتن بنيويورك الجمعة بسبب ما وصفوه برد الشرطة العنيف على مظاهرة سابقة ورفع البعض لافتات تنتقد الشرطة في حين هتف آخرون البنوك “يتم إنقاذها ونحن يتم بيعنا”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*