الأحد , 25 يونيو 2017
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تقرير : دول العالم قلقة من عائدي داعش
تقرير : دول العالم قلقة من عائدي داعش

تقرير : دول العالم قلقة من عائدي داعش

قالت صحيفة «واشنطن تايمز» الأميركية، إن وجود معاقل تنظيم داعش في الموصل والرقة تحت الحصار، يدفع الولايات المتحدة وحلفاءها إلى مواجهة مشاكل مختلفة، وهي كيفية ملاحقة واحتواء آلاف المقاتلين الأجانب الذين انضموا إلى التنظيم وباتوا ينشرون الرعب في أنحاء العالم.
وأوضحت الصحيفة أن الذراع الإعلامية لداعش وصلت إلى حد دعوة المقاتلين إلى ترك ساحات القتال في الشرق الأوسط لصالح القيام بعمليات في مناطق أخرى، وليس من الواضح ما إذا كان البنتاجون لديه خطة للتعامل مع المرحلة التالية للحرب، مشيرة إلى أن مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية قدروا أن حوالي 60 ألف مقاتل من التنظيم قتلوا خلال العامين الماضيين، فيما يوجد آلاف المقاتلين الهاربين من ساحات القتال والذين عادوا إلى نحو 120 بلداً حول العالم، بعد حملهم للخبرات القتالية والافكار المتطرفة.
تحدّ عالمي
نقلت الصحيفة عن بعض المسؤولين قولهم، إن خطر المقاتلين الأجانب هو أكبر تحد إرهابي شهده العالم في العصر الحديث، حيث يبلغ عدد المقاتلين الدواعش من أوروبا الغربية نحو 5 آلاف مقاتل، و300 مقاتل من أميركا الشمالية.
وشكلت قضية التهديد الأمني المتمثل في عودة المقاتلين إلى أوطانهم، أحد أهم المواضيع التي ناقشتها القمة التي نظمتها إدارة ترمب في مارس، وحضرها ممثلون عن الدول الأعضاء في تحالف مكافحة الإرهاب الذي تقوده واشنطن. ويتوقع المراقبون تزايد عدد مقاتلي داعش العائدين إلى بلدانهم مع استمرار الفصائل السورية المسلحة المدعومة من أميركا في طرد داعش من معقله في الرقة ومناطق أخرى.
تداعيات هروب الدواعش
1- التحالف مع تنظيم القاعدة
2-تنفيذ عمليات إرهابية بالغرب
3-تهديد مناطق بآسيا وأميركا اللاتينية
4-استغلال شبكات تهريب البشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*