الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مخاوف بريطانية من هجمات طالبان باكستان

مخاوف بريطانية من هجمات طالبان باكستان

قالت تقارير صحافية بريطانية: إن حركة “طالبان” باكستان” تخطط لشن لهجمات في مدن بريطانية خلال فترة عيد الميلاد، علمًا بأن الحركة كانت قد هددت بتوسيع نطاق هجماتها خارج الأراضي الباكستانية، متوعدة بتنفيذ هجمات داخل الولايات المتحدة عقب اغتيال أسامة بن لادن زعيم “القاعدة” في مايو ببلدة أبوت آباد الباكستانية.

وذكرت صحيفة “الصن” الصادرة الثلاثاء أن جاويد وزير القائد في حركة “طالبان باكستان” زعم أن 200 “انتحاري” من الحركة مستعدون الآن لشن هجمات في بريطانيا.

ونسبت إليه القول: “جهَّزنا فرقًا من المجاهدين ستستهدف الناس والمرافق الحكومية في لندن وغيرها من المدن الكبيرة في المملكة المتحدة”. وأضاف “أن المجاهدين الذين سينفذون الهجمات متحررون وليسوا من الرجال الملتحين أو النساء المحجبات”.

وأشارت الصحيفة إلى أن حركة “طالبان باكستان” ساخطة على نجاح إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتخلص من زعيم “القاعدة” أسامة بن لادن، ووضعت لائحة تصفيات يُعتقد أنها تضم أوباما نفسه.

وقالت: إن “طالبان باكستان” أعلنت مسئوليتها عن هجوم “انتحاري” استهدف وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) عام 2009، ومحاولة تفجير ساحة تايمز سكوير في نيويورك العام الماضي.

يذكر أنه عقب اغتيال أسامة بن لادن على أيدي قوات أمريكية في باكستان في الثاني من مايو، قال قائد رفيع بحركة “طالبان” الباكستانية: إن الحركة تخطط لاستهداف الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بعمليات كبرى. وعلى الرغم من أن “طالبان” الباكستانية لم تنجح حتى الآن في الضرب داخل الولايات المتحدة وأوروبا، فإنها لازالت تتحدث عن قدراتها ونيتها الوصول إلى أهدافها بدقة.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*