الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أمريكا تعتقل متظاهرين في ( وول ستريت )

أمريكا تعتقل متظاهرين في ( وول ستريت )

اعتقلت شرطة مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا 85 شخصا ينتمون لحركة “احتلوا وول ستريت” إثر اقتحام قوة من الشرطة بوقت مبكر من صباح أمس الثلاثاء ساحة الاعتصام التي يرابط فيها المحتجون منذ أسبوعين.

وقد نجحت الشرطة في فض الاعتصام الذي أقامه أنصار الحركة بإحدى الساحات الرئيسية بالمدينة، حيث فرقت المعتصمين بالقوة مستخدمة الهري والقنابل المسيلة للدموع، كما قامت بتدمير خيام ومرافق أقامها المحتجون.

وتأتي تلك المظاهرات ضمن سلسلة احتجاجات بدأها ناشطو الحركة منذ 17 سبتمبر/ أيلول بالحي المالي في نيويورك ثم انتشرت بعدة مدن رئيسية في العالم تنديدا بالتجاوزات التي يرتكبها الاقتصاديون وما يعتبرونه جشع الشركات وتنامي انعدام المساواة.
ويعد مخيم أوكلاند أحد المخيمات التي انتشرت بجميع أنحاء الولايات المتحدة ضمن حركة سمت نفسها “احتلوا وول ستريت” وقد نجحت في جذب طائفة واسعة من الناس بما في ذلك طلبة الجامعات الذين يعانون من البطالة.

وأفادت الشرطة بأنها حاصرت ساحة الاعتصام حوالي الخامسة صباحا تمهيدا للاقتحام، وتم اعتقال 85 شخصا معظمهم بتهمة التجمع والتخييم غير المشروع، كما أكد قائد شرطة المدينة هوارد جوردن أنه لم يصب أحد خلال عملية الاقتحام صباح الثلاثاء.

غير أنه وفي وقت لاحق من الثلاثاء تجمع المئات من المتظاهرين مجددا وزحفوا باتجاه وسط أوكلاند، حيث نجحوا بالوصول لقاعة المدينة الرئيسية، غير أن شرطة مكافحة الشغب نجحت في تفريقهم مجددا.

ويقول أحد المنظمين للمظاهرات إن رجال الشرطة عازمون على إنهاء حركة الاحتجاج، كما أن المعتصمين لن يستسلموا وهم مصرون على مواصلة التظاهر والاعتصام.

وكانت سلطات المدينة حذرت في وقت سابق المحتجين وطالبتهم بضرورة فض الاعتصام بحجة أنهم ينتهكون القانون وأنه لن يسمح ببقائهم بالمخيم أثناء الليل، وأشاروا إلى قلقهم بشأن مخاطر اندلاع الحرائق داخل المخيمات التي امتدت لتصل إلى أكثر من 150 خيمة، في ظل عدم وجود إجراءات سلامة ومرافق صحية تستوعب الجميع.

وأكدت السلطات أيضا أنه كانت هناك تقارير عديدة عن اعتداءات جنسية وبلاغات بمشاجرات عنيفة وقعت ضمن ساحة الاحتجاج بصورة ساهمت بتعقيد الوضع.

تزايد شعبية حركة “احتلوا وول ستريت” بأنحاء أميركا والعالم (رويترز-أرشيف)

نفي التهم

غير أن المتظاهرين نفوا كل تلك “الادعاءات” التي أطلقتها السلطات المحلية بالمدينة حيث أكدوا أن روح التعاون كانت تسود ساحة الاعتصام وهي التي ساهمت بالحفاظ على المخيم نظيفا، كما أن معظم الشجارات التي نشبت كانت تحل وديا بالساحة.

واشتكت لوين رتشاردسون، وهي طالبة جامعية مشاركة باحتجاجات أوكلاند، من أن الشرطة عند اقتحام ساحة الاعتصام قامت بتدمير المخيمات بصورة أعطت انطباعا خاطئا عن المعتصمين، موضحة أن المتطوعين كانوا يجمعون القمامة كل ست ساعات، كما أن أطباق الطعام كانت تغسل بالماء المغلي، مؤكدة أن الاعتصام كان أنيقا ومنظما.

وكانت شرطة أوكلاند قد أمرت المتظاهرين الخميس الماضي بضرورة إخلاء المكان رغم أنها لم تحدد موعدا نهائيا لذلك، وقال المحتجون إن عدد الأشخاص بالمخيم تضاءل بشكل مضطرد منذ نشر ذلك الأمر، في حين أن أولئك الذين بقوا بالساحة فهموا أنهم سيدخلون بمواجهة مع الشرطة.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*