الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بريطانيا تسلم مؤسس ويكيليكس للسويد

بريطانيا تسلم مؤسس ويكيليكس للسويد

قضت المحكمة العليا في بريطانيا الأربعاء بتسليم الأسترالي جوليان آسانج مؤسس موقع ومؤسسة “ويكيليكس” إلى السويد لاستجوابه، بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين، فيما يربط ملاحقته بنشر آلاف المذكرات الدبلوماسية السرية التي أثارت غضب الولايات المتحدة.

وصادق قضاة المحكمة العليا على حكم سابق أصدرته محكمة بلمارش في مارس الماضي وأجاز تسليم آسانج للسويد، البالغ من العمر 40 عامًا، والتي تطالب به سلطاتها للرد على اتهامات وجهتها له متطوعتان سابقتان في مؤسسة “ويكيليكس” بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وكان قاض بريطاني قد وافق على الطلب السويدي لتسليم خبير الكمبيوتر في فبراير الماضي لكن آسانج طعن في هذا الحكم. وأمام آسانج الذي اعتقل قبل 11 شهرًا تقريبًا أسبوعان لتقديم استئناف لهذا الحكم. ويمكن لمحاميه الطعن على القرار أمام المحكمة الأسمى، وهي أعلى محكمة في بريطانيا، على خلفية أن قضيته تثير مسائل ذات أهمية عامة.

ويأتي القرار بتسليم آسانج إلى السويد بعد نحو أسبوع من إعلان موقعه “ويكيليكس” تعليق نشر الملفات السرية والبرقيات الدبلوماسية للحكومة الأمريكية، والتي كان نشر مئات الآلاف منها سابقًا.

وقال آسانج: إن “ويكيليكس” ستوقف نشر البرقيات السرية وتكرس نفسها بدلاً من ذلك لجمع أموال، بسبب توقف شركات أمريكية مثل فيزا وماستركارد عن دفع أموال للموقع. وأضاف أنه إذا لم يتم إنهاء هذا الحصار المالي بنهاية العام فإن “ويكيليكس” لن تكون قادرة على الاستمرار.

ويعتبر مؤسس موقع “ويكيليكس” أن دوافع سياسية تقف وراء قضية الاغتصاب المرفوعة ضده في السويد، بعد أن وضع بنشره آلاف الوثائق العسكرية والدبلوماسية الإدارة الأمريكية في حرج مع بعض الدول. وتسعى واشنطن لاعتقال آسانج الذي يعتبر ملاحقته جزءًا من الحملة التي تقودها الولايات المتحدة لاعتقاله.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*