الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إيران تنفي الادعاءات الأمريكية وتتهم ( مجاهدي خلق )

إيران تنفي الادعاءات الأمريكية وتتهم ( مجاهدي خلق )

فندت إيران التهم الأميركية بضلوع مسؤولين إيرانيين بمحاولة اغتيال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير، وقالت إن أحد المشتبه بهم هو من جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة. ويأتي ذلك قبيل صدور تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) السبت إن إيران بعثت إلى الأمم المتحدة برسالة فندت فيها الاتهامات الأميركية بشأن تورطها في مؤامرة اغتيال السفير السعودي.

وذكرت الرسالة أن التحريات التي أجرتها إيران أكدت أن الشخص الذي وجهت إليه الولايات المتحدة الاتهام في هذا المخطط المزعوم غلام شكوري هو من “زمرة المنافقين الإرهابية”، في إشارة إلى مجاهدي خلق، ما يؤكد -حسب الرسالة- أن مزاعم ضلوع مسؤولين إيرانيين وجهات رسمية كالحرس الثوري في هذه المخطط “كاذبة، ولا أساس لها من الصحة”.

يشار إلى أن الرجل الأول المتهم في قضية الاغتيال هو منصور أرباب سيار المعتقل لدى السلطات الأميركية، في حين أن شكوري لا يزال هاربا.

وكانت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء ذكرت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن شكوري عضو في منظمة مجاهدي خلق التي تعمل من العراق وتصنفها الولايات المتحدة جماعة إرهابية.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة أن شكوري سافر إلى واشنطن وإلى قاعدة المنظمة في معسكر أشرف بالعراق.

واعتبرت الرسالة الإيرانية أن الاتهامات الأميركية المزعومة مؤامرة، وأكدت أن إيران هي من ضحايا الإرهاب الدولي والحكومي، وأنها أعلنت مرارا التزامها بمعاهدة 1973.

(تغطية خاصة)

إستراتيجية

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي السبت إن ما وصفها بالمؤامرة جزء من إستراتيجية أميركية متعددة الجوانب لتشويه سمعة طهران، حسب تعبيره.

وأضاف أن تلك الإستراتيجية ستستمر في الأيام القادمة عندما تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة تقريرا يتضمن أدلة جديدة بشأن البرنامج النووي، كما يدعي دبلوماسيون غربيون.

وقال في مؤتمر صحفي إن الرسالة تتضمن شكوى بلاده مما وصفه بالمؤامرات الأميركية ومعلومات موثوقا بها عن “التورط الأميركي في تلك المؤامرات”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الشهر الماضي أنها اكتشفت مخططا وضعه رجلان لهما صلات بقوات الأمن الإيرانية لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير من خلال زرع قنبلة في مطعم بواشنطن.

يوكيا أعرب في تقرير سابق عن قلقه من سبعة مشاريع إيرانية (الفرنسية)

تقرير الوكالة

وتعليقا على صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأربعاء المقبل، قال صالحي إن التقرير ومؤامرة الاغتيال والاتهامات الخاصة بانتهاكات حقوق الإنسان هجوم ثلاثي الأبعاد من الغرب على إيران، وأضاف أنه هجوم من أجل الضغط على إيران كي تذعن، حسب تعبيره.

ورأى دبلوماسيون وخبراء نوويون غربيون أن عودة القوى الغربية لاستخدام لهجة متشددة ضد إيران مبعثها الخوف من أن تكون طهران أقرب من نقطة تحقيق مكاسب نووية.

وأشاروا في تصريحات صحفية إلى أن الحكومات الغربية قلقة من جهود إيران الأخيرة لزيادة نسبة نقاء اليورانيوم المخصب لديها.

وقال دبلوماسي غربي اطلع على التقرير قبل صدوره، إن التقرير سيعرض معلومات استخبارية سرية جمعت منذ العام 2004 تظهر أن العلماء الإيرانيين يسعون لتخطي العقبات التقنية في تصميم وبناء رؤوس حربية نووية.

وأضاف الدبلوماسي الذي رفض الكشف عن اسمه أن دراسات إيران تشمل تطوير نموذج رأس حربي على الكمبيوتر، واختبار متفجرات عالية الدقة.

وقد أعرب المدير العام للوكالة الدولية يوكيا أمانو عن قلقه في تقرير سابق في مايو/أيار الماضي بشأن سبعة مشاريع بحثية تشمل تحويل معدن اليوارنيوم إلى مكونات ذات صلة بقنبلة نووية.

وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز دعا الجمعة دول العالم إلى التحرك ضد إيران سواء عبر ما وصفه بالعقوبات الجادة أو العملية العسكرية.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*