الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » خلاف بين كينيا وأرتيريا بشأن الصومال

خلاف بين كينيا وأرتيريا بشأن الصومال

جددت اريتريا رفضها لاتهام كينيا لها بأنها تسلح مقاتلي حركة الشباب الصومالية ووصفت تهديد كينيا باتخاذ إجراء ما ردًا على ذلك بأنه مؤسف.

وتزايدت عزلة إريتريا بسبب اتهام جيرانها لها بتسليح المقاتلين الإسلاميين في الصومال.

وتصاعد الخلاف الدبلوماسي في أعقاب دخول قوات كينية الى جنوب الصومال لمحاربة حركة الشباب قبل ثلاثة أسابيع.

واستدعى وزير الخارجية الكيني موسى ويتانجولا السفير الاريتري لعرض بواعث قلق كينيا بشأن ما وصفه بتقارير عن إرسال شحنات سلاح من اريتريا إلى حركة الشباب وأعلن أن نيروبي قد تتخذ إجراءات لم يحددها ردًا على ذلك.

وتنفي اريتريا تسليح مقاتلي حركة الشباب وتتهم جيرانها باختلاق مثل هذه الاتهامات لتشويه صورتها.

وقالت وزارة الخارجية الاريترية في بيان: “تجد حكومة اريتريا التصريحات المنسوبة إلى وزير خارجية كينيا فيما يتعلق بقصة شحنات الأسلحة المختلقة إلى الشباب في الصومال مؤسفة للغاية”.

ووصفت أسمرة تهديد كينيا المستتر باتخاذ إجراء ما بأنه “مؤسف” قبل زيارة متوقعة من وزير خارجية اريتريا لكينيا.

وأرسلت كينيا قواتها عبر الحدود الى الصومال قبل ثلاثة اسابيع لمواجهة مقاتلي حركة الشباب الذين تلقي عليهم باللوم في موجة من حوادث الخطف في اراضيها وهجمات متكررة عبر الحدود.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*