السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أردوغان : لن نلق السلاح في مواجهة الإرهاب

أردوغان : لن نلق السلاح في مواجهة الإرهاب

أعلن رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان “أنه لا أحد يتوقع من قواتنا الأمنية إلقاء السلاح.. وأن الإرهابيين هم من يجب أن يلقوا السلاح”.. مؤكدا قدرة تركيا على حماية مواطنيها.

وأضاف فى تصريحات للصحفيين عقب أدائه صلاة عيد الأضحى المبارك فى مسجد السلطان أحمد فى اسطنبول، أن تركيا تعانى من بعض الصعوبات فى شمال العراق فى حربها ضد حزب العمال الكردستانى.. مؤكدا أن أنقرة تتوقع العون من “الإدارة الإقليمية بشمال العراق فى حربها ضد المنظمة الإرهابية”, وزفقا لرويترز.

وتابع قائلا: “إذا لم تتمكن هذه الإدارة من توفير الدعم لتركيا، فسنقوم نحن بما هو ضرورى”، وكان أردوغان قد التقى أمس السبت مسعود البرزانى رئيس إقليم كردستان العراق، لبحث ملف العمليات العسكرية التى تشنها تركيا لمحاربة عناصر حزب العمال الكردستانى بالمنطقة الحدودية.

وكان اردوغان ان العمليات الجوية والبرية الجارية الان هي خطوة أولى ضد المتمردين الاكراد.

جاء ذلك بعد هجمات شنها المسلحون الاكراد قرب الحدود مع شمال العراق أسفرت عن مقتل 24 جنديا تركيا في واحدة من أكبر الخسائر التي يمنى بها الجيش التركي في التمرد المستمر منذ ثلاثة عقود.

وكان أردوغان قد صرح بأن حزب العمال الكردستاني أصبح أداة بيد قوى خارجية تسعى لضرب الأمن والاستقرار في تركيا.

وتوعد رئيس الوزراء التركي بمعاقبة “الإرهابيين”، وأعلن بدء عمليات واسعة بما في ذلك عمليات مطاردة حثيثة.

ودعا أردوغان مواطنيه إلى الصمود، قائلاً: “يجب ألا نستسلم لأي هجوم سواء كان من الخارج أو الداخل، ونحن لن نتراجع، وسوف نكافح الإرهاب أيًا كان من يؤيده سرًا أوعلانية”.

وأضاف: “يجب أن يحافظ شعبي على هدوئه ولا ينتهك الديمقراطية أو حقوق الإنسان، والديموقراطية وحقوق الإنسان سوف تحلان مشكلة الإرهاب، زعملنا على الديمقراطية وتقدمنا لن توقفه هذه الهجمات الإرهابية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*