السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » صوماليون يهاجمون مركزا للشرطة الكينية

صوماليون يهاجمون مركزا للشرطة الكينية

هاجم مسلحون صوماليون مركزا للشرطة وعربة حكومية في شمال كينيا في في أحدث هجوم ضمن سلسلة من الهجمات على كينيا منذ أن أرسلت قواتها لغزو الصومال.

وشنت كينيا هجوما جويا وبريا ضد مقاتلي حركة الشباب في الصومال قبل أكثر من ثلاثة اسابيع .

وقالت الشرطة الكينية وقوات الحكومة الصومالية وسكان ان مقاتلي الشباب هاجموا مركزا للشرطة الكينية قرب بلدة الواك الحدودية .

وقال قائد القوات الصومالية التي تحارب الى جانب القوات الكينية محمود علي شير لرويترز: ان اثنين من مقاتلي حركة الشباب قتلا في المعركة.

وقال ليو نيونجيسا قائد الشرطة في الاقليم الشمالي الشرقي في كينيا انه لم يعلم بسقوط أي “ضحايا” كينيين.

وأضاف”كان ضباطنا يقظين… لقد قاتلوا المهاجمين. انضم اليهم فريق من الجيش والشرطة قريب من الحدود وصدوا المجرمين الذين هربوا عائدين الى الصومال.”

وقال مدير ادارة التعليم في الاقليم الشمالي الشرقي أدن شيخ ان المسلحين نصبوا كمينا للسيارة وتبادلوا اطلاق النار مع رجال الشرطة المرافقين لها لكن لم يصب أحد بأذي.

وكانت اريتريا قد جددت رفضها لاتهام كينيا لها بأنها تسلح مقاتلي حركة الشباب الصومالية ووصفت تهديد كينيا باتخاذ إجراء ما ردًا على ذلك بأنه مؤسف.

وتزايدت عزلة إريتريا بسبب اتهام جيرانها لها بتسليح المقاتلين الإسلاميين في الصومال.

وتصاعد الخلاف الدبلوماسي في أعقاب دخول قوات كينية الى جنوب الصومال لمحاربة حركة الشباب قبل ثلاثة أسابيع.

واستدعى وزير الخارجية الكيني موسى ويتانجولا السفير الاريتري لعرض بواعث قلق كينيا بشأن ما وصفه بتقارير عن إرسال شحنات سلاح من اريتريا إلى حركة الشباب وأعلن أن نيروبي قد تتخذ إجراءات لم يحددها ردًا على ذلك.

وتنفي اريتريا تسليح مقاتلي حركة الشباب وتتهم جيرانها باختلاق مثل هذه الاتهامات لتشويه صورتها.

وقالت وزارة الخارجية الاريترية في بيان: “تجد حكومة اريتريا التصريحات المنسوبة إلى وزير خارجية كينيا فيما يتعلق بقصة شحنات الأسلحة المختلقة إلى الشباب في الصومال مؤسفة للغاية”.

ووصفت أسمرة تهديد كينيا المستتر باتخاذ إجراء ما بأنه “مؤسف” قبل زيارة متوقعة من وزير خارجية اريتريا لكينيا.

وأرسلت كينيا قواتها عبر الحدود الى الصومال قبل ثلاثة اسابيع لمواجهة مقاتلي حركة الشباب الذين تلقي عليهم باللوم في موجة من حوادث الخطف في اراضيها وهجمات متكررة عبر الحدود.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*