الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اعتقال مسلحين ليبيين شرق الجزائر

اعتقال مسلحين ليبيين شرق الجزائر

قامت قوات تابعة للجيش الجزائري باعتقال 35 مسلحًا ليبيًّا بحوزتهم أسلحة بمدينة “جانت” بولاية إليزي الواقعة في أقصى جنوب شرقي البلاد.

وبحسب صحيفة “النهار الجديد” الجزائرية الصادرة اليوم الخميس، فقد تم ضبط المجموعة المسلحة بعد رصد قافلة تتألف من عشر سيارات كان على متنها 35 شخصًا كلهم يحملون الجنسية الليبية بمنطقة “عين الزان” الحدودية بمدينة جانت قرب الحدود مع النيجر وليبيا.

وقالت الصحيفة: “تحقيقات أجهزة الأمن المختصة مع المجموعة المسلحة تُجرَى بشأن انتماءاتهم وعلاقاتهم بالجماعات النشطة بالصحراء خصوصًا بعد ضبط كمية من الأسلحة بحوزتهم تشمل 19 رشاشًا من نوع “كلاشنيكوف”، ورشاش “إف إم” إلى جانب عدد آخر من المسدسات والقنابل اليدوية، وكميات من الذخائر الحربية”.

وأشارت “النهار الجديد” إلى أنه من المنتظر أن تتم إحالة المعتقلين بعد انتهاء التحقيقات معهم إلى العدالة لمحاكمتهم بتهمة الهجرة غير الشرعية وحيازة أسلحة ومتفجرات على أن يتم النظر في إمكانية تسليمهم للسلطات الليبية في حالة طلبها ذلك.

وكانت قوات تابعة لحرس الحدود الجزائري قد تمكنت من قتل اثنين من المسلحين بالقرب من مدينة جانت بعد تسللهما من ليبيا.

وكانت تقارير صحافية قد ذكرت أن قوة خاصة من الجيش الجزائري أوقفت ليل السبت الماضي مسئولاً كبيرًا بتنظيم “القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي”، بعد اشتباك عنيف بولاية تمنراست أقصى جنوب البلاد.

ولم تكشف صحيفة “الخبر” الجزائرية التي أوردت النبأ نقلاً عن مصدر أمني اسم الموقوف، لكنها أشارت إليه بوصفه أحد قياديي تنظيم “القاعدة” في منطقة جبل مشونش بولاية بسكرة، 500 كيلومتر جنوب شرق العاصمة الجزائرية.

وتشن السلطات الجزائرية حملة لتعقب أعضاء تنظيم “القاعدة” الذي يشن هجمات من وقت لآخر بالبلاد. واستطاع التنظيم أن يتمدد في البلدان المجاورة وخاصة النيجر حيث ينشط خاصة في عمليات خطف الرعايا الغربيين. وكان لحملة القمع التي شنها الجيش في فترة التسعينيات دور كبير في تحول المعارضة الإسلامية إلى العمل المسلح.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*