الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تركيا تحذر سوريا من دعم حزب العمال الكردستاني

تركيا تحذر سوريا من دعم حزب العمال الكردستاني

حذر الرئيس التركي عبدالله جول سوريا من استخدام منظمة حزب “العمال الكردستاني” المناهضة لتركيا والمسماة “بي. كي. كي” ضد تركيا، مبديًا رغبته في ألا تعود سوريا إلى دعم هذه المنظمة، التي وصفها بـ”الإرهابية”.

وقال جول في حديث صحافي بثه “راديو أنقرة”: “العالم العربي تأثر بتركيبة تركيا العلمانية والديمقراطية ومكانتها الاقتصادية في السوق الحرة”.

وأضاف: “تركيا تراقب عن كثب تطورات الأوضاع الراهنة على الساحة العربية على ضوء ما لهذه التطورات من تأثير على تركيا إلى جانب تأثير تركيا المباشر فيها”.

إلى ذلك حثت وزارة الخارجية الأمريكية المحتجين السوريين على عدم قبول عرض العفو الذي قدمته الحكومة السورية.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر: “سيكون من غير الحكمة أن يسلم المحتجون أنفسهم، بالأخذ في الاعتبار، سجل حكومة الرئيس السوري بشار الأسد في عدم احترام القانون والتعذيب وسفك الدماء بحق المعارضة”.

وأكد الناطق الحكومي الأمريكي على ضرورة انتقال سوريا من الديكتاتورية إلى الديمقراطية عبر الطرق السلمية، مشددًا على أن حكومة الأسد تحاول صرف الانتباه عندما ترتكب أعمال عنف بشكل يومي.

وكان مسئول أمريكي قد كشف أن بعض القادة العرب قالوا في أحاديث خاصة: إنهم عرضوا اللجوء على الرئيس السوري بشار الأسد لإقناعه بالتخلي عن السلطة أمام حركة الاحتجاجات التي تشهدها بلاده منذ منتصف مارس الماضي.

وقال جيفري فيلتمان، مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، أمام لجنة فرعية للخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي: “كل القادة العرب تقريبًا يقولون الشيء نفسه: ينبغي أن ينتهي نظام الأسد. التغيير في سوريا حتمي”.

وأضاف أن “عددًا من القادة العرب بدأوا باقتراح اللجوء على الأسد لدفعه إلى التخلي عن السلطة بهدوء وبسرعة”.

من جانبه، انتقد سفير فرنسا في الأمم المتحدة جيرار ارو “لامبالاة” بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي حيال قمع المتظاهرين في سوريا، في حين دعت نظيرته الأمريكية المجلس إلى تحمل “مسؤولياته”.

وفي الرابع من أكتوبر، فشل مجلس الأمن الدولي في تبني قرار يدين النظام السوري بعد استخدام الصين وروسيا – العضوين الدائمين في المجلس – حق النقض (الفيتو). وامتنعت البرازيل والهند وجنوب أفريقيا ولبنان عن التصويت.

وأعلنت فرنسا وبريطانيا وألمانيا أنها ستبحث عن سبل جديدة لكي يدين مجلس الأمن أعمال العنف في سوريا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*