السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عنف المستوطنين زاد بنسبة 40 %

عنف المستوطنين زاد بنسبة 40 %

نكشف تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة “أوتشا” أن هذا العام شهد زيادة بنسبة 40 % في المعدل الأسبوعي للحوادث المتصلة بـ”المستوطنين (الإسرائيليين)” التي تؤدي إلى إصابات بين صفوف المواطنين الفلسطينيين، أو أضرار بممتلكاتهم مقارنة بالعام 2010.

وقال التقرير الذي وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة اليوم السبت: إن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا من بينهم طفلان وأصيب 167 فلسطينيًّا على يد “المستوطنين” (الإسرائيليين) خلال عام 2011، بالإضافة إلى استشهاد فلسطيني واحد وإصابة 101 آخرين على يد الجنود “الإسرائيليين”.

وأضاف التقرير: “نحو 10 آلاف شجرة تعود للفلسطينيين معظمها أشجار الزيتون دمرت على يد “المستوطنين” (الإسرائيليين) خلال عام 2011، ما أدى إلى تقويض خطير للظروف المعيشية لمئات الفلسطينيين”.

وأشار التقرير الأممي إلى أنه تم تهجير مجمع يسكنه 127 شخصًا بصورة جماعية بسبب اعتداءات “المستوطنين” المتكررة حيث انتقلت بعض العائلات المتضررة للعيش في المنطقتين “أ” التابعة أمنيًّا وإداريًّا للسلطة الوطنية و”ب” التابعة إداريًّا للسلطة.

وتابع التقرير: “تم إغلاق ما يزيد على 90 % من الشكاوى المتصلة بعنف المستوطنين التي قدمها الفلسطينيون إلى الشرطة “الإسرائيلية” بدون لائحة اتهام خلال السنوات الأخيرة”.

وحذر من أن ما يزيد على 80 مجمعًا سكنيًّا فلسطينيًّا يسكنها ما مجموعه 250 ألف فلسطيني عرضة لعنف “المستوطنين” (الإسرائيليين) من بينهم 76 ألف شخص معرضين لخطر متزايد.

وختم التقرير بأن خطر تهجير العائلات المتضررة نتيجة لعنف المستوطنين يعتبر قضية تثير قلقًا متزايدًا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*