الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » البحرين تكشف حقائق الخلية الإرهابية

البحرين تكشف حقائق الخلية الإرهابية

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالبحرين في قضية الخلية الإرهابية التي خططت لاستهداف منشآت حساسة بالمملكة، عن ارتباط عناصرها بالحرس الثوري الإيراني وميليشيا الباسييج، بالإضافة إلى تلقي أفرادها تدريبًا عسكريًّا في إيران.

وقال متحدث باسم النيابة العامة في مؤتمر صحافي اليوم الأحد إن النيابة قد تولت التحقيق في قضية الخلية الإرهابية والتي أسفرت تحريات وزارة الداخلية عن كشف تخطيط عناصرها لارتكاب عمليات إرهابية تستهدف مقار ومنشآت حساسة بمملكة البحرين.

وأوضح المتحدث أن النيابة استجوبت حتى الآن خمسة متهمين ووجهت إليهم تهم إنشاء جماعة إرهابية الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاخلال بالنظام العام وتعريض سلامة وأمن المملكة للخطر، كان الإرهاب من وسائلها في تحقيق أغراضها، وكذا الانضمام إلى تلك الجماعة مع العلم بأغراضها ووسائلها، والتخابر مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد ارتكاب عمليات عدائية ضد مملكة البحرين.

وبحسب المتحدث، فقد كشفت تحقيقات النيابة العامة حتى حينه ومن واقع اعترافات بعض المتهمين عن أن عبد الرؤوف الشايب وعلي مشيمع المقيمين بالخارج قد قاما بإنشاء هذه الجماعة بالتنسيق مع المتهمين بغرض ارتكاب عمليات إرهابية داخل البحرين، واستهداف مبنى وزارة الداخلية ومقر السفارة السعودية بالمنامة وجسر الملك فهد الرابط بين البلدين.

وأوضح المتحدث أن عناصر الخلية قاموا لأجل ذلك بالتنسيق مع جهات عسكرية في الخارج من بينها الحرس الثوري وقوات الباسيج بإيران لتدريب العناصر المنخرطة في الجماعة على استخدام الأسلحة النارية والمتفجرات، تمهيداً لاستعمالها في تنفيذ مخططاتها، كما أنهم يعتمدون في الإعداد لتحقيق أغراض الجماعة على ما يتلقونه من دعم مالي من الخارج.

وتوصلت التحقيقات أيضًا إلى بدء قياديي الجماعة بالفعل في تنفيذ مخططهم وذلك بإيفاد أعضائها إلى إيران لتلقي التدريب العسكري على دفعات، حيث سبق أن سافر أحدهم والتقى بمن يدعى “أسد قصير” المرتبط بالحرس الثوري والباسيج وتلقى هناك تدريباً على استخدام الأسلحة والمتفجرات، كما تسلم آنذاك من عناصر إيرانية مبالغ مالية لتمويل الجماعة، فيما كان بعض المتهمين الذين تم القبض عليهم بمعرفة السلطات القطرية في طريقهم للتدريب.

وأشار المتحدث باسم النيابة العامة في البحرين إلى أن النيابة قد أمرت بحبس المتهمين المستجوبين 60 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيق، الذي لا يزال مستمراً في موالاة وتتابع غير منقطع لجمع الأدلة وفحص المضبوطات، ولتحديد الأشخاص المتصلين بتلك الجماعة في الداخل والخارج.

ولفت إلى أن النيابة ستبادر بالكشف عن تفصيلات ما يستجد، وإعلان نتائج التحقيقات فور الانتهاء منها.

وأعلنت وزارة الداخلية في قطر، يوم أمس السبت، أنها فككت “خلية إرهابية” مكونة من خمسة أفراد كانوا يخططون لاستهداف منشآت حيوية في البحرين، من بينها السفارة السعودية.

وذكرت الوزارة أن “الخلية الإرهابية” كانت تخطط لاستهداف جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية، ومبنى وزارة الداخلية، والسفارة السعودية وأشخاصا آخرين.
ومن جانبها، أكدت وزارة الداخلية في مملكة البحرين مساء اليوم السبت أنها اكتشفت خلية “إرهابية” مكونة من خمسة أفراد كانوا يخططون لاستهداف منشآت حيوية في البحرين.

وقبل عدة أشهر، تمكنت السلطات في مملكة البحرين من القضاء على أعمال شغب واحتجاجات شيعية اتضح لاحقًا أنها كانت ضمن مخطط مدعوم من نظام طهران لقلب نظام الحكم في البحرين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*