الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تزايد أعداد المعتصمين في ميادين مصر

تزايد أعداد المعتصمين في ميادين مصر

تزايد عدد المعتصمين فى التحرير، بعد ظهر اليوم الاثنين، بعد انضمام عدد كبير من طلاب جامعة القاهرة إلى المعتصمين بالميدان منذ السبت الفائت.

وردَّد الطلاب، الذين وصلوا إلى الميدان بمسيرة مكونة من نحو ألفي طالب، هتافات “يا مشير قول لعنان .. لسة الثورة في الميدان”، و”الشعب يريد إسقاط المشير”، و”قول ما تخافشي .. المجلس لازم يمشي” في إشارة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يُدير شؤون البلاد حالياً.

كما وصلت مسيرة مماثلة معظمها من التيار السلفي للمشاركة بالإعتصام الذي دخل يومه الثالث منذ هجوم عناصر من الجيش وقوات الأمن المركزي على مجموعة مكونة من نحو 150 من مصابي الثورة المصرية لإنهاء اعتصاماً قاموا به للمطالبة بالحصول على حقوقهم.

كما نظَّم عدد من النشطاء السياسيين وقفة احتجاجية امام دار القضاء العالي الذي يحوي مكتب النائب العام المصري ورئيس محكمة النقض، للإحتجاج على مقتل 22وجرح وإصابة نحو 1300 من معتصمي التحرير على يد عناصر الجيش وقوات الأمن المركزي.

وقال طه سمير أحد المتظاهرين بمحافظة الأسكندرية ليونايتد برس انترناشونال عبر الهاتف إن مسيرة مكونة من نحو 3 آلاف متظاهر، وصلت إلى مقر قيادة المنطقة الشمالية العسكرية بمنطقة “سيدي جابر” للمطالبة بتحديد جدول زمني واضح لنقل السلطة إلى إدارة مدنية منتخبة.

وأكد نشطاء سياسيون بمحافظات الغربية والشرقية وكفر الشيخ ودمياط والمنيا، وجود تظاهرات بالميادين الرئيسية بتلك المحافظات وعدد من التظاهرات حول مديريات الأمن مرددين هتافات “الداخلية بلطجية” و”إرحل إرحل يا مشير”

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت، بوقت سابق من اليوم الإثنين، إرتفاع عدد قتلى المتظاهرين في ميدان التحرير وسط القاهرة إلى 22 قتيلاً وإصابة 446 آخرين حتى الآن ، فيما اتهم الجيش المصري من وصفهم بـ”البلطجية” بأنهم وراءقتل المتظاهرين.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة محمد الشربيني إنه تم تحويل 110 جرحى إلى المستشفيات، مضيفاً أنهم جميعاً خرجوا بعد تلقي العلاج باستثناء 21، بينما تمت معالجة 214 حالة في الميدان، موضحاً أن إجمالي عدد المصابين في أحداث ميدان التحرير أمس واليوم بلغ نحو 1700 مصاب تراوحت إصاباتهم ما بين جروح وكسور وسحجات واختناقات بسبب إستنشاق الغاز المسيل للدموع.

و قد وصل عدد القتلى الى 22 قتيل فيما إتهم اللواء سعيد عباس، مساعد قائد المنطقة المركزية العسكرية في الجيش المصري، من وصفهم بـ”البلطجية” بأنهم وراء قتل المتظاهرين في ميدان التحرير ، فيما يتهم المتظاهرين و الأحزاب السياسية الشرطة بقتل الثوار .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*