الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ثوار مصر يرفضون اختيار الجنزوري

ثوار مصر يرفضون اختيار الجنزوري

اعتصم المئات من المتظاهرين في مصر الذين انطلقوا من ميدان التحرير أمام مجلس الوزراء، للتنديد باختيار الدكتور كمال الجنزوري لرئاسة الحكومة خلفًا للدكتور عصام شرف، مؤكدين أنه لا يعبر عن نبض الشارع، واصفين الاختيار بأنه جاء “مخيبًا للآمال”.

وأعلن المتظاهرون اعتصامهم أمام مقر مجلس الوزراء، وشكلوا حائطا بشريًا عند مدخل شارع مجلس الوزراء من جهة لاظوغلي لتأمين اعتصامهم، وردد المتظاهرون هتافات: “اعتصام اعتصام – معتصمين والحق معانا ضد حكومة بتتحدانا”.

وأوضح المتظاهرون المعتصمون أمام مجلس الوزراء أنهم عازمون على منع الدكتور كمال الجنزوري من دخول مجلس الوزراء.

وكان الجنزوري قد أكد أن الحكومة الجديدة لن يتم الإعلان عن تشكيلتها قبل بدء الانتخابات البرلمانية.

وقال: “من غير الممكن أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة قبل بداية الانتخابات البرلمانية”، مؤكدًا أنه طلب من المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري فرصة، يتمنى ألا تستغرق وقتًا طويلاً، لتشكيل الحكومة.

وردد المتظاهرون هتافات “العسكر ما يحكمش الجنزورى مايتعينش، يا ساقية دورى دورى على العسكر والجنزورى، قول اتكلم السلطة لازم تتسلم”.

يأتى هذا فيما وصلت الآن مسيرة رابعة ضمت المئات من المتظاهرين رافعين أعلام مصر ومرددين هتافات “يانجيب حقهم يانموت زيهم، الشعب يريد إسقاط المشير”.

إلى ذلك أصدر “حزب مصر الثورة” بياناً أعلن فيه رفضه لتعيين “الدكتور كمال الجنزورى” رئيساً للحكومة الانتقالية، وأكد الحزب أن مصر تحتاج الى فكر جديد يتوافق مع المرحلة الحالية، وأن مصر بها الكثير من أبنائها اللذين لديهم القدرة على العبور بها فى تلك المرحلة العصيبة كالدكتور محمد البرادعى أو العالم المصرى أحمد زويل أو المستشار هشام البسطويسى.

وجدد الحزب دعوته للشعب المصرى بجميع طوائفه للنزول إلى كل ميادين الجمهورية لمساندة الثوار الموجودين فى كل شوارع وميادين مصر، من أجل تحقيق أهداف الثورة، ودعا الجميع بالالتزام بالسلمية وضبط الانفعالات، وعدم الانسياق وراء مثيرى الفتن ليشهد العالم السلوك الحضارى الحقيقى لثوار مصر.

ويؤكد “الحزب” تواجد جميع أعضائه فى أنحاء الجمهورية فى كل الميادين بجانب إخوتهم، وليس تحت شعار الحزب، وإنما تحت شعار مصر فوق الجميع.

ووجه “حزب مصر الثورة” نداء إلى المجلس العسكرى باحترام إرادة الشعب والنزول على رغبات الثوار فى كل الطلبات التى قامت من أجلها ثورة 25 يناير والتى تستعيد روحها الآن، بسبب تخاذل الحكومة السابقة وتباطؤ المجلس فى إنهاء الصراعات الدائرة فى المجتمع المصرى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*