الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أمريكا تدعو المجلس العسكري المصري إلى نقل السلطة

أمريكا تدعو المجلس العسكري المصري إلى نقل السلطة

دعت الادارة الامريكية المجلس العسكري الحاكم في مصر الى نقل السلطة لحكومة مدنية “بشكل عادل وشامل”، على ان يجري ذلك “في اسرع وقت ممكن”.

وقال البيت الأبيض في بيان أصدره اليوم: إن “الولايات المتحدة تؤمن بشدة أنه يتعين أن تحصل الحكومة المصرية على سلطة حقيقية على الفور”، معربًا عن اعتقاده بأن “انتقال مصر نحو الديمقراطية يجب أن يستمر مع إجراء الانتخابات بسرعة واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لضمان الأمن ومنع الترهيب”.

وأضاف البيان: “نؤمن أن انتقال السلطة بشكل كامل لحكومة مدنية يجب أن يحصل بطريقة عادلة وشاملة تلبي التطلعات الشعبية للشعب المصري بأسرع وقت ممكن”.

وأشار البيان إلى أن واشنطن كانت أدانت الإستخدام المفرط للقوة ودعت كافة الأطراف إلى ضبط النفس، ودعا السلطات المصرية إلى فتح تحقيق حول القتلى الذين سقطوا في المظاهرات.

وشدد على وقوف واشنطن إلى جانب الشعب المصري في طريقه “لبناء ديمقراطية تليق بتاريخ مصر العظيم”.

وشهدت مصر الأسبوع الماضي مظاهرات قادها محتجون يعارضون استمرار حكم المجلس العسكري وقعت خلالها اشتباكات مع قوات الأمن ما أدى إلى مقتل العشرات وإصابة الآلاف بجروح.

واحتشد عشرات الآلاف من المصريين اليوم الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة ضمن تظاهرة “مليونية” دعت إليها حركات شبابية وأحزاب سياسية لمطالبة المجلس العسكري بنقل الحكم إلى سلطة مدنية في ما أطلقوا عليه “مليونية الفرصة الأخيرة”.

وأطلقت أحزاب وجمعيات ومنظمات تراقب حقوق الإنسان على المظاهرات الحاشدة المزمعة “مليونية الفرصة الأخيرة” أو “حق الشهيد”. وتضمن بيان الدعوة إلى المظاهرات الجديدة أن يرفع المتظاهرون مطالب تشمل وقف استعمال العنف ضد النشطاء وتقديم اعتذار صريح عن القتل والإصابة في صفوف المحتجين وتشكيل حكومة إنقاذ وطني لها صلاحيات كاملة في إدارة المرحلة الانتقالية ووضع دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات رئاسية.

وقالت حركة شباب 6 ابريل إنها تسمي المظاهرات الجديدة “جمعة الغضب الثانية” في إشارة إلى المظاهرات الحاشدة في 28 يناير التي وقعت خلالها مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن سقط خلالها أغلب ضحايا الانتفاضة التي أسقطت مبارك.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*