الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الأردن تفرج عن 46 من عناصر الجماعات الجهادية

الأردن تفرج عن 46 من عناصر الجماعات الجهادية

أطلقت السلطات الأردنية مساء السبت سراح 46 محكومًا من “التنظيمات الإسلامية” بعد صدور إرادة ملكية بالموافقة على قرار مجلس الوزراء بالعفو عن باقي مدة محكومياتهم.

وقال مصدر قضائي أردني اليوم الأحد: “إرادة ملكية صدرت مساء أمس السبت وشملت 46 محكومًا بما يعرف بالتنظيمات الإسلامية بينهم محكومون بقضايا تمس أمن الدولة وقضايا المؤامرة كانت صدرت بحقهم أحكام قطعية بالأشغال الشاقة المؤقتة 15 عامًا”.

وأضاف: “مراكز الإصلاح أفرجت عن هؤلاء مساء أمس السبت، ولايزال هناك 22 سجينًا آخر من تلك التنظيمات، في السجون يمضون مدد عقوباتهم”.

وكانت أجهزة الأمن الأردنية قد اعتقلت السجين الأردني السابق في سجن غوانتانامو إبراهيم مهدي زيدان إضافة لشقيقه وشخص ثالث يدعى يوسف السويطي، وكلهم من نشطاء التيار السلفي الجهادي، بمدينة إربد شمال المملكة.

وقضى إبراهيم زيدان خمس سنوات في سجن غوانتانامو، وهو شقيق المسؤول الشرعي السابق بحركة “طالبان” الأفغانية محمود مهدي زيدان الذي قتل بغارة أميركية عام 2009 بمنطقة القبائل على الحدود الباكستانية الأفغانية.

وقالت مصادر: إن اعتقال الثلاثة جاء بشكل مفاجئ ودون وجود أي نشاط لهم، كما أن الأجهزة الأمنية لم تعتقل أيًّا منهم بعد أحداث الزرقاء التي جرى خلالها مواجهات بين الأمن والسلفيين الجهاديين في أبريل الماضي.

ويحاكم الأردن حاليًا 150 من أعضاء التيار السلفي الجهادي وقياداته البارزة على خلفية أحداث مدينة الزرقاء أمام محكمة أمن الدولة، منهم نحو مائة يحاكمون حضوريًّا.
وتستمع المحكمة في جلسة تعقدها أسبوعيًّا لشهود النيابة في القضية التي شهدت انتقادات من حقوقيين ومطلعين على الملف، لما اعتبروه تجاوزات جرت خلال عمليات الاعتقال من قبل قوات الأمن في سجن الموقر شرق العاصمة عمان.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*