الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » لقاء مهم بين المجلس الوطني السوري والجيش الحر

لقاء مهم بين المجلس الوطني السوري والجيش الحر

عقد أعضاء من المجلس الوطني السوري الذي يشتمل على قسم كبير من تيارات المعارضة السورية و”الجيش السوري الحر” الذي تشكّل من جنود انشقّوا عن الجيش السوري، أول لقاء في تركيا.

وأعلن المسئول في المجلس الوطني خالد خوجا أن هذا اللقاء عقد في محافظة هاتاي التركية على الحدود مع سوريا.

وقال خوجا وفق وكالة فرانس برس: “الطرفان اتفقا على أن واجب الجيش السوري الحر هو حماية الشعب وليس مهاجمة النظام السوري”.

وأضاف خالد خوجا: “كما اتفقنا على التنسيق في ما بين المجلس والجيش”.

وحضر اللقاء العقيد رياض الـسعد الذي يتولى قيادة الجيش السوري الحر وستة من ـعضاء المجلس الوطني السوري بينهم رئيس المجلس برهان غليون.

وفي ختام المباحثات قال خوجا: “الأسعد تعهّد خلال اللقاء باحترام الخطاب السياسي للمجلس”.

وكان مسئول تركي قد ذكر أنه لا مكان للرئيس السوري بشار الأسد في سوريا الجديدة، مؤكدًا أن النظام الجديد سيقوم في سوريا وأنها مسألة وقت لا أكثر.

وقال المسئول التركي: “الأسد فقد الشرعية التي كان يمتلكها منذ ستة أشهر، وهو يتصرف الآن كوالده (الرئيس الراحل حافظ الأسد)، وهذا محزن جدًّا”.

وأضاف وفق صحيفة “الشرق الأوسط”: “الأسد لم يتعظ أو يأخذ العبر مما حصل في تونس ومصر وليبيا، وعليه الآن اختيار النموذج الذي يريد اتباعه، وهو بين خيارين عليه أن يختار بينهما عاجلاً أو آجلاً فإما النموذج التونسي أو الليبي”.

وأشار المسئول التركي بذلك إلى الرئيسين التونسي زين العابدين بن علي الذي غادر البلاد إلى المنفى، والليبي العقيد معمر القذافي الذي قتل على يد الثوار.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*