الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشرطة الأمريكية تفض اعتصاما بالقوة والسجن !

الشرطة الأمريكية تفض اعتصاما بالقوة والسجن !

نقلا عن السي إن إن، فضت قوة شرطة مكافحة الشغب الأمريكية اعتصام نشطاء مناهضين لوول ستريت من مكان اعتصامهم أمام مجلس بلدية لوس انجليس، وألقت القبض على نحو 300 شخص وطوقت المنطقة.
وقال مسؤولون، إنه على الساحل الشرقي لازال نحو مئة من محتجي حركة «احتلال وول ستريت» التي انبثقت عنها حركات مماثلة في أنحاء الولايات المتحدة موقع اعتصامهم في فيلادلفيا بسرعة وبهدوء أمس الأربعاء، لكن الشرطة ألقت القبض لاحقا على نحو 52 شخصا في أنحاء المدينة لاتهامات تتراوح بين إعاقة الطريق العام ومهاجمة ضابط شرطة.

وفي لوس انجليس، طوق أفراد الشرطة مكان اعتصام حركة «احتلال لوس انجليس» بعد منتصف الليل وأعلنوا أن المحتجين الموجودين في الحديقة أو على الأرصفة أو في الشوارع المحيطة بمجلس البلدية يمثلون تجمعا غير مشروع، وأمرتهم بالتفرق وإلا سيواجهون الإعتقال بما يتوافق مع أمر بالإخلاء أصدره رئيس البلدية.

وكان اعتصام لوس انجليس الذي سمح مسؤولون في البداية ببقائه حتى بينما سعت مدن أخرى لفض اعتصامات مماثلة واحدا من أكبر الإعتصامات في الساحل الغربي في إطار حركة «احتلال وول ستريت» التي تحتج على عدم تكافؤ الفرص الإقتصادية في الولايات المتحدة.

وكان رئيس البلدية «انتونيو فيلارايجوسا» قد رحب في بادئ الأمر بالمحتجين بل قدم لهم سترات واقية من الأمطار، لكن بعد أن شكا مسؤولو المدينة من الجريمة ومشكلات صحية وتلفيات في الممتلكات قرر ضرورة فض الإعتصام.

وحدد فيلارايجوسا في بادئ الأمر مهلة انتهت يوم الإثنين الساعة 12:01 بعد منتصف الليل، لكن مسؤولي المدينة أحجموا عن تطبيق الأوامر لمدة 48 ساعة على أمل أن ينفض المحتجون الذين بلغت أعدادهم نحو ألفين في ذروة الإعتصام من تلقاء أنفسهم.

وجاءت هذه الطريقة فيما يبدو بثمارها، وتجنبت الشرطة استخدام الغاز المسيل للدموع، أو رذاذ الفلفل على خلاف ما حدث لدى فض الاعتصام في اوكلاند ومدن أخرى، وبغض النظر عن حدوث اشتباكات بسيطة في البداية كانت الحشود تتسم بالهدوء في أغلب الأحوال، وتم الجزء الأكبر من العملية قبل الفجر.

وتوجهت الشرطة إلى المتنزه الليلة الماضية مع بدء العملية بكل قوتها، وألقت القبض على أي شخص يرفض مغادرة المكان وفككت خيام الإعتصام التي بلغ عددها نحو 500، وكانت تأوي ما بين 700 و800 معتصم.

وقال «السارجنت ميتسي فييرو» -من شرطة لوس انجليس- إن 292 شخصا أعتقلوا؛ بسبب عدم إطاعة أوامر فض الإعتصام ما عدا إثنين أحدهما بسبب إعاقة عمل الشرطة، والآخر بسبب الإعتداء على ضابط شرطة.

فيما قال محتجون إن عملية فض الإعتصام لن تكون نهاية الموقف.

وقال اليكس افيريت -26 عاما- الذي اعتقل خلال عملية الإجلاء «لم ينته هذا بعد، ولم يذكر الخطوة التالية التي تعتزم المجموعة القيام بها.

وفي فيلادلفيا، ترك المتظاهرون مكان اعتصامهم في ساحة امام مجلس البلدية دون أي حوادث عقب الساعة الواحدة صباحا، لكن حدثت مواجهات بعد وقت قصير في أربعة مواقع مختلفة وأسفرت عن حدوث اعتقالات.

وقالت شرطة فيلادلفيا إن 52 شخصا اعتقلوا لاتهامات مختلفة بما في ذلك قطع طريق عام، والتآمر وعدم إطاعة أوامر التفرق في تقاطع حيوي، كما اتهم شخص بالإعتداء على ضابط شرطة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*