الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش السوري يهاجم بلدة لبنانية

الجيش السوري يهاجم بلدة لبنانية

ذكر أحد شهود العيان أن منطقة وادي خالد اللبنانية الحدودية مع سوريا تعرضت اليوم الجمعة لإطلاق رصاص عشوائي مصدره مواقع الجيش السوري من الجانب الآخر للحدود مما أسفر عن إصابة شخص واحد على الأقل.

وأوضح عدد من أهالي وادي خالد، أن أصوات اشتباكات عنيفة تسمع منذ صباح اليوم من الجانب السوري للحدود وخصوصًا مدينة تلكلخ الواقعة في محافظة حمص، يتخللها دوي قذائف مدفعية.

وقال رئيس بلدية المقيبلة السابق محمود خزعل: “منطقة وادي خالد تعرضت لإطلاق رصاص عشوائي من المواقع العسكرية السورية في بلدة العريضة أسفر عن إصابة امرأة لبنانية بجروح في بلدة البقيعة الغربية في الجانب اللبناني من الحدود”.

وأضاف خزعل: “إطلاق النار في اتجاه الأراضي اللبنانية الذي استمر قرابة الساعة بدأ بعدما تجمع عدد من النازحين السوريين الموجودين في شمال لبنان على مقربة من النهر الفاصل بين الأراضي اللبنانية والأراضي السورية احتجاجًا على قصف تتعرض له تلكلخ”.

جدير بالذكر أن ثمانية قتلى سقطوا في هجوم نفذه عسكريون موالون للثورة السورية على مبنى للمخابرات في شمال البلاد، حسبما أفادت جماعة حقوقية سورية معارضة اليوم الجمعة.

ووقع الهجوم أمس الخميس في محافظة إدلب بين بلدة جسر الشغور ومدينة اللاذقية على البحر المتوسط.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقرًّا له إن مجموعة من المنشقين هاجموا مركزا للمخابرات الجوية وإن اشتباكا اندلع نتيجة ذلك واستمر ثلاث ساعات مما أدى إلى مقتل ثمانية على الأقل من المخابرات الجوية.

وقال المرصد السوري ونشطون آخرون إن ما لا يقل عن 20 مدنيا قتلوا بأيدي قوات الأسد في مناطق متفرقة من البلاد الخميس معظمهم في حماة وحمص.

 

-- خاص بالسكبنة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*