الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عملية تفجير شيراتون وهران على أيدي القاعدة

عملية تفجير شيراتون وهران على أيدي القاعدة

كشفت وقائع قضية متعلقة بالإرهاب، عالجتها محكمة جنايات العاصمة، أن الجماعات المسلحة جندت عاملا بفندق شيراتون وهران، لغرض التحضير لاستهدافه في عملية انتحارية خططت لها جماعة إرهابية تنشط على مستوى منطقة الوسط ويقودها إرهابي فار، حيث أقدم العامل على التقاط صور‭ ‬للمداخل‮ ‬الرسمية،‭ ‬المطعم‭ ‬العلوي‭ ‬والسفلي‭ ‬للفندق،‭ ‬قاعة‭ ‬الأمن،‭ ‬لكن‭ ‬مصالح‭ ‬الأمن‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬إحباط‭ ‬العملية‭ ‬بعد‭ ‬الإيقاع‭ ‬بالمتهم‭ ‬‮”‬ب‭.‬ر‮”‬‭. ‬

عملية إلقاء القبض على المتهم كانت بتاريخ 16 جويلية 2008 إثر معلومات تلقتها مصالح الأمن حول علاقة المتهم القاطن بوهران مع الجماعات الارهابية، والتي تخطط لاستهداف فندق الشيراطون بوهران.

المتهم ورغم تمسكه بالإنكار الشديد خلال جلسة محاكمته إلا أنه وحسب قرار الإحالة، اعترف خلال كافة مراحل التحقيق بانتمائه للارهاب، مصرحا بأنه سنة 2005 شرع في الالتزام وبدأ يتردد على المساجد، وكان يتوافد على زاوية لتحفيظ القرآن يقصدها كثير من الشباب عبر الوطن، وفي أحد الأيام تعرف على المدعو (ي.س) البالغ من العمر 26 سنة، وبعد إغلاق الزاوية التي تردد بشأنها أنها تحرض الشباب على الالتحاق بالإرهاب “للجهاد” بالعراق والجزائر، اختفى الشخص الذي تعرف عليه، لكنه تلقى شهر مارس 2007 اتصالا هاتفيا من رقم مجهول ظهر بأنه الشخص المختفي، والذي طلب منه المساعدة للحصول على مناظير ميدانية، فقصد المتهم‭ ‬سوق‭ ‬المدينة‭ ‬الجديدة‭.‬

وقد اشترى منظارين بسعر 22 ألف دينار باعهما لاحقا للجماعات الإرهابية بمبلغ 32 ألف دينار، وتمت عملية التسليم في العاصمة لشخص يدعى “حميد”، وطلبت الجماعات الارهابية من المتهم مواصلة تزويدهم بالمناظير، التي واظب على شرائها لاحقا من الأسواق، وبلغ مجموعها الستة، وفي آخر مرة تنقل المتهم إلى منطقة غابية حيث التقى بالإرهابي “ي.س” رفقة أشخاص يحملون أسلحة كلاشينكوف فقضى الليلة برفقتهم.

وعندما علم الإرهابيون بأنه يعمل بفندق الشيراتون كلفوه بتصوير الفندق من الداخل والخارج، وهو ما وافق عليه حيث كان يستعمل كاميرا هاتفه النقال، فصور المطعم العلوي والسفلي وغرفة الأمن، لترسل الجماعات الارهابية لاحقا شخصا ليتسلم الصور ويساعده في عملية الترصد خارج الفندق. المعني أنكر هذه الوقائع كلية، رغم ضبط الصور بهاتفه، وهو ما جعل النيابة تلتمس له عقوبة 20 سنة سجنا نافذا عن جناية الانخراط في‭ ‬جماعة‭ ‬إرهابية‭ ‬تنشط‭ ‬داخل‭ ‬الوطن‭.‬

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*