الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الأردن تفرج عن عناصر من الجماعة الجهادية

الأردن تفرج عن عناصر من الجماعة الجهادية

قضت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الثلاثاء بالإفراج عن عشرين موقوفًا من “التيار السلفي الجهادي” يحاكمون بتهم بينها “القيام بأعمال إرهابية”، وذلك إثر التوتر

الذي رافق تظاهرة للتيار في أبريل الماضي وأدت إلى جرح العشرات من رجال الأمن.

وقال مصدر قضائي أردني وفق وكالة فرانس برس: “المحكمة أفرجت اليوم الثلاثاء عن عشرين سلفيًّا من الموقوفين على ذمة قضية أحداث الزرقاء بكفالات عدلية منهم سعد الحنيطي

أبرز قيادات هذا التيار”.

وأضاف: “بهذا أصبح عدد المفرج عنهم مقابل كفالة في هذه القضية 57 من أصل 105 موقوفين، فيما تواصل المحكمة النظر في طلبات كفالات تقدم بها باقي الموقوفين”.

وأردف المصدر القضائي: “جلسات المحاكمة لا زالت مستمرة والإفراج عن هؤلاء لا يعني انتهاء القضية، والجلسة القادمة ستكون الاثنين المقبل”.

وكانت المحكمة قد أفرجت على دفعتين خلال الأشهر الماضية عن 37 موقوفًا بكفالات.

وبدأت المحكمة في أغسطس الماضي محاكمة 150 “سلفيًّا جهاديًّا” في قضية أحداث العنف التي رافقت تظاهرة قاموا بتنظيمها 15 أبريل الماضي في محافظة الزرقاء على مسافة 23

كم شمال شرق عمان، وأدت إلى إصابة 83 من رجال الأمن.

وقد وجهت لهؤلاء الأشخاص تهم عدة بينها “القيام بأعمال إرهابية بالاشتراك”.

وكان السلفيون قد تظاهروا مرارًا خلال الأشهر الماضية مطالبين بإطلاق سراح محكومين من التيار بينهم أبو محمد المقدسي الذي كان مرشدًا روحيًّا لأبي مصعب الزرقاوي زعيم

تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي قتل في غارة أمريكية في العراق عام 2006.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*