الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن : قصف الحصبة ، وصالح يفتح مخازن الأسلحة

اليمن : قصف الحصبة ، وصالح يفتح مخازن الأسلحة

عاد التوتر الشديد ليخيم على العاصمة اليمنية صنعاء عقب أيام من التهدئة النسبية التي تخللها اندلاع مواجهات متفرقة ومحدودة في المناطق الشمالية من العاصمة، حيث شهد ليلة أمس الأول وحتى فجر أمس، العديد من مناطق التماس الرئيسية بين القوات الحكومية الموالية للرئيس علي عبدالله صالح من جهة والقوات العسكرية الموالية للثوار والمجاميع القبلية الموالية لزعيم قبيلة حاشد من جهة أخرى تجدداً عنيفاً للاشتباكات المسلحة والتراشق بالنيران المختلفة .

وقالت صحيفة الخليج أن الاشتباكات العنيفة ترافقت مع ظهور لافت ومكثف لمجاميع قبلية ومدنية مسلحة موالية لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في العديد من الشوارع والأحياء في العاصمة، في وقت تصاعدت فيه الاتهامات للرئيس صالح ونظامه بالتوجيه بصرف وتوزيع عشرين ألف قطعة سلاح من طراز “كلاشينكوف” من مخازن وزارة الدفاع مجاميع قبلية ومدنية مسلحة تم استقطابها من مناطق مجاورة للعاصمة .

وسمع دوي انفجارات شديدة في أحياء الحصبة ومدينة صوفان السكنية وحي النهضة بشمال العاصمة صنعاء عقب ساعات من انتشار أمني وعسكري مكثف لقوات الحرس الجمهوري، التي يقودها النجل الأكبر للرئيس صالح ووحدات من قوات الأمن المركزي في شوارع الزبيري، الستين، الخمسين والمدخل الغربي لشارع هائل، الذي شهد تبادلاً مكثفاً لإطلاق النار بين مجاميع عسكرية موالية للرئيس صالح وأخرى من قوات الفرقة الأولى مدرع الموالي للثوار، التي يتولى قيادتها اللواء علي محسن الأحمر واستمرت المواجهات وقصف قوات صالح حتى السابعة من صباح اليوم .

واستحدثت القوات الموالية للرئيس صالح العديد من حواجز ونقاط التفتيش في شارع الزبيري الذي يعد منطقة التماس الرئيسية بين هذه القوات والمعتصمين في ساحة التغيير، بالإضافة إلى شارع الخمسين الذي يقع فيه مقر مجمع الدار الرئاسة، كما شوهدت مجاميع قبلية مسلحة كثيفة وهي تتوافد إلى حي الحصبة وتعاود الانتشار في أنحاء متفرقة منه .

ومنعت القوات الحكومية مرور السيارات والأفراد من مناطق التماس الرئيسية في شارع الزبيري والخمسين، ولم تسمح لها بالمرور إلا بعد الخضوع لعمليات تفتيش دقيقة ومشددة ترافقت مع احتجاز عدد من السيارات للاشتباه فيها، وإعادة التفتيش بشكل منفرد في إجراء غير مسبوق تزامن مع تعزيز الحراسات العسكرية المفروضة على محيط مجمع دار الرئاسة بصنعاء .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*