الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إبطال طرد ملغوم في مطار البحرين قادما من بريطانيا

إبطال طرد ملغوم في مطار البحرين قادما من بريطانيا

عثرت الأجهزة الأمنية في مملكة البحرين، اليوم الأربعاء، على طرد يحتوي على مواد متفجرة في مطار البحرين، قادماً من بريطانيا عبر دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية على صفحتها على تويتر إن الأجهزة الأمنية فجَّرت الطرد، مشيرةً إلى أن التحقيق جارٍ في الحادثة.

لكن في وقت لاحق، أعلنت الوزارة عبر صفحتها على “تويتر” أيضًا أنه “بعد الكشف بالمختبر على ما يحتويه الطرد تبين أن المواد المستخدمة غير متفجرة، لكن استُخدمت بعض الأدوات التي تدخل في صنع عبوة ناسفة”.

وكانت المنامة قد شهدت قبل ثلاثة أيام تفجير حافلة متوقفة قرب السفارة البريطانية لم يسفر عن وقوع أية إصابات حيث وصل اليوم فريق بحث أمريكي متخصص للمساعدة في التحقيق في الحادث.

وأعلنت وزارة الداخلية في قطر، الشهر الماضي، أنها فككت “خلية إرهابية” مكونة من خمسة أفراد كانوا يخططون لاستهداف منشآت حيوية في البحرين، من بينها السفارة السعودية.

وذكرت الوزارة أن “الخلية الإرهابية” كانت تخطط لاستهداف جسر الملك فهد الذي يربط البحرين بالسعودية، ومبنى وزارة الداخلية، والسفارة السعودية وأشخاصا آخرين.

ومن جانبها، أكدت وزارة الداخلية في مملكة البحرين أنها اكتشفت خلية “إرهابية” مكونة من خمسة أفراد كانوا يخططون لاستهداف منشآت حيوية في البحرين.

وقال المتحدث باسم الوزارة إنه في إطار حرص الوزارة على إطلاع الرأي العام على التطورات تم ضبط خلية تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد منشآت حيوية وأشخاص بالمملكة.

وأوضح أن وزارة الداخلية البحرينية تلقت اتصالا رسميًّا من السلطات الأمنية بدولة قطر الشقيقة، بأنها تمكنت من القبض على أربعة مواطنين بحرينيين دخلوا قطر عبر الحدود البرية مع السعودية، وأثناء اتخاذ السلطات القطرية المختصة، إجراءات التفتيش الجمركية للسيارة التي كانوا يستقلونها تم العثور على بعض المستندات والأوراق وحاسوب، تضمنت معلومات ذات أهمية أمنية وتفاصيل عن بعض المنشآت والجهات الحيوية وحجوزات طيران لسوريا”.

وتابع المتحدث: “كما تم العثور معهم على مبالغ مالية بالدولار الأمريكي والتومان الإيراني”.

وأشار إلى أن “السلطات القطرية اتخذت الإجراءات والتحقيق معهم حيث أقروا بمغادرتهم البحرين بطرق غير مشروعة بتحريض من آخرين للتوجه لإيران عبورا بقطر وسوريا، وذلك بقصد إنشاء تنظيم للقيام بعمليات إرهابية مسلحة بالبحرين ضد بعض المنشآت الحيوية والأشخاص”.

وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية أنه في إطار اتفاقيات التعاون الأمني وتبادل المعلومات تسلمت البحرين المتهمين الأربعة يوم الجمعة الماضي، لاتهامهم بالتخطيط لتنفيذ جرائم إرهابية، واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنهم والتحفظ على ما تم ضبطه معهم من أدلة ومضبوطات، وبدأ على الفور التحقيق معهم بمعرفة جهات التحقيق المختصة.

وقال: “بسؤالهم عما هو منسوب إليهم من تهم، أجابوا بأنهم كانوا يستهدفون جسر الملك فهد ومبنى وزارة الداخلية والسفارة السعودية بالمملكة وأشخاصا”.

وبحسب المتحدث، فقد “اعترف المتهمون الأربعة على شخص خامس، اتضح أنه موجود في البحرين، وتم القبض عليه وإحالة المتهمين الخمسة إلى النيابة العامة”.

وجاء الكشف عن هذه الخلية بعد تحذيرات أطلقتها مصادر أمنية سعودية ودبلوماسية من وجود خلايا “إرهابية” موالية لدول أجنبية مجاورة، تسعى لتنفيذ أعمال شغب وتخريب في دول المنطقة وعلى رأسها السعودية والبحرين والكويت, توازيها تجمعات وتظاهرات أمام سفارات هذه الدول في عمان والقاهرة وطهران في وقت واحد للفت الانتباه, بسبب مواقفها الواضحة والرافضة لـ”الإرهاب” بكافة أشكاله.

ونقلت صحيفة “اليوم” السعودية عن هذه المصادر قولها: إن “محاولات مستميتة تتم لإيقاظ الخلايا النائمة أو التغرير بمتعددي الولاءات”, كما نقلت تقارير الصحف السعودية عن جهات كويتية مخاوف من عمليات اختراق لحدودها البرية من عناصر إرهابية قادمة من تنظيم “القاعدة” في العراق.

من جهته، قال اللواء سامح سيف اليزل: إن “إيقاظ الخلايا النائمة في هذا الوقت بالذات في دول الخليج يأتي بمحرك خارجي لمحاولة نشر الفوضى عن طريق مأجورين أو متعددي ولاءات أو مغرر بهم من صغار السن”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*