الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » موجة مظاهرات واعتصامات ضد النهضة التونسي

موجة مظاهرات واعتصامات ضد النهضة التونسي

هاجم راشد الغنوشى، زعيم حركة النهضة التونسية الاعتصامات التى نظمت مؤخرًا، وأعرب عن قناعته بأن من الواضح أن هذه الاعتصامات موجهة ضد النهضة.

وأبدى الغنوشي اندهاشه من رفع بعض المتظاهرين لشعارات منها “لا للدولة الدينية”، و”لا لدولة الخلافة” فى الوقت الذى لا يوجد أحزابا فى المجلس التأسيسى تدعو إلى ذلك.
وسجل راشد الغنوشى استنكاره لكثرة الاعتصامات فى الفترة الأخيرة وأدان تعمد البعض رفع شعارات مناهضة ومعارضة لحكومة لم تتشكل بعد، ورافضة لقانون لا يزال بصدد المناقشة، والتعديل من قبل جميع الأطياف السياسية التى انتخبها الشعب.

وأكد زعيم حركة النهضة على ضرورة منح الفرصة لمن وقع انتخابهم، مشيرًا إلى أن المحاسبة تكون بعد ذلك وليس قبل.

وقال الغنوشى: “من حق الجميع التظاهر والاعتصام فى إطار ما يسمح به القانون دون اللجوء إلى قطع الطرقات وتعطيل الدولة، ولابد من الدفاع على حق كل مواطن تونسى فى التعبير”.

وأشار إلى رفضه وصف معتصمى باردو بجماعة “صفر فاصل” أو أو بـ”حثالة التيار الفرونكوفونى” الفاشل فى الانتخابات، منبها إلى ضرورة تجاوز الانقسام.

وأوضح الغنوشى أنه لا مجال للمزايدة على حركة النهضة فى مجال الحريات، لافتًا إلى مقترح ممثل كتلة النهضة فى المجلس التأسيسى نور الدين البحيرى والخاص بإدراج مجلة الأحوال الشخصية ضمن القوانين الأساسية لا العادية.

وبحسب ما نشرته الصفحة الرسمية لحركة النهضة انتقد الغنوشى جريدة الشعب التابعة للحزب العمال الشيوعى الذى وصفه بالعريق، بسبب نشر ما وصفه بالترهات والمغالطات بعد أن نسبت له تصريحًا عن أن راشد الغنوشى ليس ضد قيام علاقات بين تونس و”إسرائيل”، وقال: “أنا ضد التطبع وإسرائيل دولة احتلال”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*