الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ( التيار الوطني السوري ) صوت الإسلاميين في الثورة

( التيار الوطني السوري ) صوت الإسلاميين في الثورة

قرر إسلاميو سوريا تشكيل “التيار الوطني السوري” بهدف إيجاد صيغة سياسية لثورتهم تدافع عن مطالبهم بالتوازي مع العمل النضالي والثوري على الأراضي السورية، وذلك في خضم الشهر التاسع للثورة، وأكدوا أن النظام السوري فقد شرعيته ولا مجال للحوار معه ولا مناص عن رحيله.

وبحسب صحيفة “الأهرام” المصرية فإن التيار الاسلامي الوطني السوري – الذي تم تدشينه من نقابة الصحافيين ظهر اليوم – ينبثق من المقاصد الإسلامية الأصيلة التي أكدت المحتوى الأخلاقي والروحي للرسالات السماوية التي صبغت الثقافة الإنسانية وعبرت عن جوهر الثقافة السورية المتجددة.

وتشمل أهداف التيار تحرير الفرد والمجتمع من الاستبداد والفساد والسعي لتحقيق ذلك على أرض الواقع سياسيًا واجتماعيا وثقافيا، ودعم استقلال سوريا بالمحافظة على قيم الجمهورية والنظام الديمقراطي التعددي التداولي وإقامة دولة المؤسسات والمواطنة وسيادة القانون.

ومن أهداف التيار كذلك تعزيز الحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والدينية لجميع السوريين والعمل لبناء وطن يحتضن الجميع ويوفر العيش الكريم الحر لكافة أبنائه، وتعزيز دور الشباب في المجتمع السوري لما يمتلكون من قدرات مبدعة ولما اثبتوه من دور رائد في الثورة السورية.

وقال الدكتور عماد الدين الرشيد، رئيس المكتب السياسي للتيار الوطني السوري: “التيار ليس محاكاة لتيار سابق أو موجود ولكنه تيار إسلامي بسيط هدفه حماية المواطنين وتوفير السلم لهم، والتيار يمثل ضمانه للسلم الأهلي”.

وأضاف الرشيد: “مضي 60 يومًا علي مبادرة الجامعة العربية ولكن مازال نظام الأسد يمارس “الافتراس” تجاه الشعب، ورؤية التيار تتعلق بالوضع السوري وخاصة الجيش الوطني الذي تحول إلى أداة قتل في يد النظام”.

وتابع أن الوطنيين من أبناء الجيش انشقوا عنه وشكلوا الجيش الحر، نافيًا أن يكون إسقاط النظام السوري بالضغط الأجنبى ولكنه من خلال الضغط الشعبى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*