الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » علويو تركيا مع الأسد

علويو تركيا مع الأسد

على الرغم مما يرتكبه النظام السوري من مجازر، إلا أن الكثير من العلويين في تركيا يدافعون عن الرئيس بشار الأسد ويخشون سقوط نظامه.

وقال علي يرال رئيس جمعية “أهل البيت” للعلويين في أنطاكية: “نعلم جيدا أنه لا يوجد قمع في سوريا، بالتأكيد هناك بعض المشاكل الصغيرة .. لكن يجب إعطاء الوقت لنظام الرئيس بشار الاسد لينفذ الاصلاحات الديمقراطية”.

وأضاف “أن ملايين الناس ينزلون الى الشارع لدعم إصلاحاته، لكن بعض التلفزيونات وخاصة الجزيرة تسعى بكل قواها لطمس هذا الأمر وتظهر على عكس ذلك 200 أو 300 عنصر من منظمة إرهابية دموية يتظاهرون”، وفقا لوكالة فرانس برس.

وقالت سهيلة كوتشاك الممثلة في المسرح البلدي في أنطاكية “إن كل شيء هادىء في المدن، وفي اللاذقية لا شي يحدث، الناس الذين يأتون إلينا يقولون إنهم يعيشون كالمعتاد .. فأين تقع الحوادث؟ في مناطق نائية حيث الناس جهلة وحيث ينفعلون بسهولة، ففي أماكن كهذه يقاتلون ويتقاتلون”.

وأكد يوسف متلو وهو صاحب مطعم أن الإخوان المسلمين هم الذين يثيرون الاضطرابات، واتهمهم بأنهم هم الذين يقفون وراء المجازر التي تحدث للشعب السوري، مشيرا إلى عدم اقتناعه بدعوات تركيا للأسد بالاستقالة وفرض عقوبات اقتصادية لإرغامه على وقف قمع حركات المعارضة، مبديا خشيته من دمج العلويين مع النظام السوري.

وقال “في حال الإطاحة بالأسد من المؤكد أن العلويين سيتعرضون لمجزرة، وبعد ذلك سيكون حزب الله اللبناني الهدف، ثم العراق، ثم إيران، وسيمتد ذلك إلى تركيا والمملكة العربية السعودية…”.

يذكر أن عددا من الشباب العلوي والشيوخ العلويين في سوريا قد أصدروا بيانات تبرأوا فيها من نظام الأسد مؤكدين أنه لا علاقة له بالطائفة العلوية، وأنهم مواطنون سوريون يتألمون كما يتألم الشعب وأنهم يعانون من هذا النظام كما يعاني الشعب، وأنهم لن يكونوا أداة مسلطة على رقاب إخوانهم السوريين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*