الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » هجوم بالقنابل اليدوية في مدينة ( لييغ ) البلجيكية

هجوم بالقنابل اليدوية في مدينة ( لييغ ) البلجيكية

أفادت وسائل الإعلام في بلجيكا بوقوع هجوم بالقنابل اليدوية والأسلحة النارية أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 75 آخرين بينهم طفل وسط مدينة لييغ.

وذكر شهود عيان أن شخصا في الأربعين من عمره ألقى قنابل يدوية على محطة للحافلات في منطقة بلاس سان لامبير وهو ميدان مزدحم في وسط المدينة.
وأفادت التقارير بأن أكثر من شخص شارك في الهجوم وأحدهم من بين القتلى فيما اعتقلت الشرطة شخصا آخر وهرب شخص ثالث ليحتمي في مبنى تابع لوزارة العدل.

وتوجهت سيارات الإسعاف فور وقوع الحادث إلى الموقع في محاولة لإسعاف المصابين الذين تشير الأنباء إلى أن سبعة منهم حالتهم خطيرة.

ويحاول الأطباء في مستشفى الميدان إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر عام ونصف أصيب في الهجوم.

وفرضت قوات الوبحسب تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصار في مصر تتصدر محافظة الجيزة المحافظات التسع فيما يتعلق بعدد الناخبين وبها 4.2 مليون ناخب.

بينما تأتي محافظة السويس في المرتبة الأخيرة من حيث عدد الناخبين في هذه المرحلة حيث أن بها نحو 355 ألف و 286 ناخبا.

ويتنافس في هذه المرحلة 3387 مرشحا من نظامي الترشيح الفردي والقوائم على 180 مقعدا من إجمالي مقاعد المنتخبين في مجلس الشعب البرلمان البالغة 498 .

وخصص نحو 120 مقعدا من مقاعد هذه المرحلة للقوائم الحزبية المغلقة في 15 دائرة بينما يجري التنافس على 60 مقعدا بالنظام الفردي نصفها للعمال والفلاحين في 30 دائرة.

ومن المقرر أن تجري جولة الإعادة يومي الأربعاء والخميس 21 و 22 ديسمبر الجاري على المقاعد الفردية فقط، حيث أنه لا إعادة على القوائم الحزبية التي تحسم نتائجها بنسبة الأصوات الصحيحة.

كانت الجولة الأولى للانتخابات قد شابتها بعض المشاكل مثل تأخر فتح بعض اللجان أو مشكلات أخرى تتلعق بعمليات الفرز ونقل الصناديق وتأخر بعض القضاة المشرفين مما دفع اللجنة العليا للانتخابات إلى زيادة أعداد القضاة في بعض المناطق واعداد مراكز الفرز بشكل لائق.

وقد عقد المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر اجتماعا يوم الاثنين مع قيادات الأمن للاتفاق على التفاصيل النهائية لخطة تأمين عملية الاقتراع في هذه المرحلة.
شرطة طوقا أمنيا حول المنطقة وتحوم مروحية تابعة للشرطة فوق موقع الحادث بينما توجه خبراء المفرقعات إليه.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حتى الآن عن هوية منفذي الهجوم.

وذكر تقرير تلفزيوني أن المحال التجارية في المنطقة أغلقت أبوابها وحوصر رواد هذه المحال داخلها.

وتقع داخل منطقة بلاس سان لامبير محطة حافلات رئيسية، كما يقام في المنطقة “سوق أعياد الميلاد” الذي يرتاده أكثر من 1.5 مليون زائر

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*