السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » 200 ألف متظاهر في حمص

200 ألف متظاهر في حمص

خرج كثر من مئتي الف شخص في تظاهرات في شوارع مدينة حمص، على ما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.
وأطلق على مدينة حمص التي يحاصرها الجيش منذ اسابيع “عاصمة الثورة” السورية.

وأفاد المرصد ومقره بريطانيا بأن اكثر من مئتي الف شخص تظاهروا في احياء عدة من مدينة حمص بعد صلاة الجمعة، مطالبين بسقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد.
وتؤكد الامم المتحدة ان اكثر من خمسة الاف شخص قتلوا في سورية منذ الخامس عشر من مارس/ اذار الماضي، تاريخ اندلاع الاحتجاجات في البلاد.

واضاف بيان المرصد: “خرج الآلاف في حي الخالدية في تظاهرة حاشدة نادت بإعدام الرئيس. كما خرجت تظاهرة أخرى كبيرة في حي دير بعلبة، وكان الحي شهد سقوط قتيل متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الأمن صباح اليوم”.

وتابع البيان قائلا إن “حي جورة الشياح شهد اكبر تظاهرة منذ بدء الثورة السورية، حيث خرج أكثر من 10 الآف متظاهر من معظم مساجد الحي. وشهد حي الانشاءات مظاهرة كبيرة، كما شهد حي بابا عمرو المجاور تظاهرة حاشدة، رغم محاصرته باعداد كبيرة من الشبيحة” الموالية للنظام”.

ولفت المرصد إلى أن “مدرعتين اقتحتمتا حي الغوطة لتفريق تظاهرة خرجت هناك”، مضيفاً: “في حي باب السباع، هاجم الامن المظاهرة، مما اوقع أربع اصابات. كما جرح 5 أشخاص أحدهم جراحه بالغة في الرأس نتيجة اصابته من قبل القناصة عند الحاجز الامني قرب القصور”.

وأضاف المرصد ان “حي الحمرا شهد تظاهرة كبيرة وكان قد شهد اعتقال عدد من الشبان قبل الصلاة”.

وذكر المرصد ان “تظاهرات حاشدة نظمت في كل من الفرقلس وتلكلخ وتلبيسة والقريتين والحولة التي شهدت منطقة تلدو فيها قصفا مركزا مما تسبب بسقوط عدد كبير من الجرحى”.

تخريب

في غضون ذلك، تعرضت سكة القطار في مدينة دير الزور لعمل تخريبي، مما ادى الى جنوح عربتين من دون وقوع اضرار.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) “أن عملية تخريبية استهدفت سكة القطار في منطقة الكب، غرب دير الزور، وذلك بفك قطعتين من السكة، مما ادى الى خروجه عن مساره من دون وقوع اية اضرار بشرية او مادية”.

وتعرضت شبكة القطارات في سورية لحوادث عدة منذ 15 مارس/ آذار الماضي، وكان اخطرها استهداف قطار بمحافظة حمص على متنه نحو500 راكب.

كما تم استهداف قطارات الشحن، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من عمالها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*