الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الحوثيون يقنصون طفلة في حضن والدها !

الحوثيون يقنصون طفلة في حضن والدها !

دخل الحصار الذي يفرضه الحوثيون على منطقة دماج بمحافظة صعدة، شهره الثالث، بالتزامن مع قصف عنيف تعرضت له المنطقة وعمليات قنص من قبل الحوثيين اليوم السبت ما تسبب في سقوط عدد من القتلى والجرحى بينهم طفلة تم قنصها في أحضان والدها.

وقالت مصادر محلية بأن الطفلة إكرام أحمد رشيد الأهنومي، قتلت اليوم جراء تعرضها لرصاصتين إحداها في اليد والأخرى في الرأس، من قبل قناصة حوثيين، أثناء ما كانت في أحضان والدها في منطقة دماج.

كما طال القصف المدفعي للحوثيين عددا من منازل الطلاب والمواطنين، وتعرض منزل الناطق باسم السلفيين سرور الوادعي للقصف ظهر بقذائف الهاون.

وتشير الإحصائيات إلى أن عدد القتلى في دماج منذ بدء المواجهات وصلوا حتى اليوم إلى 60 قتيلا، بينهم 3 أطفال وامرأة، فيما بلغ عدد الجرحى 150 جريحا، بينهم 19 طفلا وامرأة، بعضهم في حالة حرجة.

من جانبها قالت عضو المجلس الوطني لقوى الثورة، ومقررة لجنة المجلس الوطني لحل قضية دماج، رشيدة القيلي، بأن دماج لا تزال تحت الحصار والقصف والنقص، مشيرة إلى أن الوضع الإنساني في غاية الصعوبة.

وأكدت القيلي في تصريح لـ”مأرب برس” بأن لجنة المجلس الوطني لم تستطع فعل شيء لأن الطرف المسيطر صار هو الخصم والحكم، والدولة، في صعدة.

وأضافت القيلي بأن المنطقة تحتاج إلى نجدة إنسانية عاجلة، وقالت بأن التأخر في رفع الحصار عن دماج سيؤدي إلى حرب طائفية لن تقف عند حدود صعدة بل ستمتد تداعياتها إقليميا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*