السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » استقالات جماعية من الاستشاري المصري

استقالات جماعية من الاستشاري المصري

يعقد المجلس الاستشاري للحكومة المصرية اجتماعًا طارئًا مساء اليوم 16 ديسمبر وذلك بعد إصابة أكثر من تسعين شخصًا، من بينهم مدني وعسكري مصابان بطلقات نارية، في اشتباكات وقعت اليوم بين متظاهرين وأفراد الشرطة العسكرية عند مقر مجلس الوزراء في القاهرة.

وفي وقت سابق من اليوم اندلعت صدامات بين المعتصمين وقوات الشرطة العسكرية في شارع قصر العيني وأدت إلى وقوع إصابات مختلفة في صفوف المعتصمين ونشوب حريق في أحد مباني مجلس الشورى. وتعرض المعتصمون أيضًا إلى القذف بالحجارة والمقاعد الخشبية والزجاجات من أعلى سطح مبنى مجلس الوزراء ومجلس الشعب من قبل أفراد يرتدون الزي المدني، يصفهم المصريون بالبلطجية.

من ناحية أخرى، أكد الدكتور معتز بالله عبد الفتاح استقالته من المجلس الاستشاري رافضًا حضور اجتماع اليوم اعتراضًا على أسلوب إدارة الأزمة أمام مجلس الوزراء. وكان عبد الفتاح – قد كتب على صفحته الشخصية بموقع الفيس بوك – لو كان ما يحدث مقصودًا ومدبرًا، فهذه مؤامرة لن أشارك فيها، ولو كان غير مقصود وغير مدبر، فهذا يعني أننا أمام مؤسسات مفككة لا تعرف كيف تدير الأزمات.

كما تقدم عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار أحمد خيري باستقالته أيضًا من المجلس، مؤكدًا رفضه التام لاستخدام العنف ضد المتظاهرين وفض اعتصامهم بالقوة، وعلقت الدكتورة نادية مصطفى في بيان لها عضويتها داخل المجلس.

ومع تصاعد الأحداث الجمعة، تواصلت الاستقالات بشكل جماعي من المجلس، ونشر نشطاء على شبكة الإنترنت صورة لهذه الاستقالات.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن عدد الأعضاء الذين استقالوا من المجلس على خلفية هذه الأحداث بلغ ثمانية أعضاء هم: شريف زهران، حسن نافعة، زياد علي، لبيب السباعي، معتز بالله عبدالفتاح، منار الشوربجي، نادية مصطفى، حنا جريس.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*