الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » العسكري المصري : الوطن في خطر

العسكري المصري : الوطن في خطر

عقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمقر الهيئة الاستعلامات بمدينة نصر مؤتمرًا صحافيًّا ليعرض خلاله بالصوت والصورة أحداث مجلس الوزراء، وأسباب تطورها.

وبدأ اللواء عادل عمارة عضو المجلس في الشرح تفصيلاً لهذه الأحداث وتطوراتها.
وأكَّد المتحدث باسم المجلس العسكري المصري عادل عمارة أنَّ “اللحظة فارقة والوطن بخطر وعلينا مراجعة مواقفنا”، لافتًا إلى أنَّ “الجنود يتعرضون لابتزاز مقصود وهم تحملوا الكثير من الابتزازات والإهانات من قبل المتظاهرين”.

اللواء عمارة، وفي مؤتمر صحافي، قال: “الأحداث الأخيرة تخطيط منهجي لضرب الأمن والدولة ونحن ملتزمون بعدم استخدام العنف ضد المدنيين”، مشيرًا إلى أنَّ “هناك فرقًا بين المتظاهرين الطاهرين والمخربين”.

وكشف أنَّ “المتظاهرين استخدموا أنابيب غاز وقنابل مولوتوف”. وشدد على “ضرورة تسليم الحكم لسلطة منتخبة”.

وفي سياقٍ متصل، قال: “لا يمكن لمن يخرب الوطن أن يكون من شباب “25 يناير” الطاهر ومن يخرب الوطن لا يمكن أن يكون من الشباب الثوار”، مضيفًا: “الجيش مارس أقصى درجات ضبط النفس رغم كل الاستفزازات”، كاشفًا أنَّ “المتظاهرين أرادوا حرق مباني مجلس الشعب والداخلية والحكومة”، معتبرًا أنَّ “هناك منهجًا من التخريب، ولو استخدم الجيش القوة لكانت النتائج كارثية”.

وختم مؤكدًا “كانت أوامرنا واضحة وقد منعنا حتى استخدام القنابل الدخانية”. وأبدى عمارة أسفه “على كل مصري يُقتل حتى ولو كان “بلطجيًّا””.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*