السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بيان من تنظيم القاعدة يتبنى تفجيرات دمشق

بيان من تنظيم القاعدة يتبنى تفجيرات دمشق

نُشرَ بيانا ادعى أنه من تنظيم قاعدة الشام – غير واضح المصدر – يتبنى التفجيرين في دمشق
نص البيان :

عن انس رضي الله عنه قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم (( لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها))
عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسوالله صلى الله عليه وسل((اانتدب الله لمن خرج في سبيلة لا يخرجه إلا إيمانا بي، وتصديقا برسلي أن أرجعه بما ينال منأجر أو غنيمة أو أدخلة الجنة))
على بركة الله بدأنا نرجو رحمتة وغفرانة ، وعليه توكلنا وإيه توسلنا رافعين رايات الحق بإذن الله من هنا من ارض الشان التي باركها الله تعالى ، وخصها حبيبه المصطفى (صلى الله عليه وسسلم) بمودة وتكريم لذا كان إلزاما علينا ان تستجيب لنواح المسلمات الثكالى ، ونسعى لإعلاء كلمة الله عز وجل فوق كلمة الكفرة المجرمين ، وأزلامهم الذين دنسوا أرضها، وهتكوا حرماتها على مدار ما يزيد على أربعة عقود.

كل هذا وقد ولا تتسع الصفحات لتدوين ما ألحقه هذا النظام الكافر بالأمة الإسلامية جمعاء متآمر ومساومة وتجارة بدماء المسلمين مع أعداء الإسلام ، وعلى رأسهم خنازير اليهود والصليبيين، ولذلك كان كان لا بد من وضع القلم والقرطاس جانبا، والرد على هؤلاء الكفرة من فوهات بنادقنا، وأزير رصاصتا الذي ما كان إلا لنصرة هذا الدين، وإعلاء كلمة الله بعونه تعالي.

وانطلاقا من هذا فقد انبرى اسود التوحيد في تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الشام لتنفيذ عمليتين استشهاديتين مباركتين بإذن الله عز وجل على مقر ما يسمى إدارة أمن الدولة، وفرع المنطقة العسكري ردا على استخفاف هذا النظام الكافر المجرم بدماء إخواننا المسلمين في أرض الشام، وإمعانه في هتك أعراض المسلمين، وقتل النساء والأطفال والشيوخ وخرق حرمات بيوت الله، وتأتي هذه العملية كمقدمة لعمليات كثيرة لاحقة بعون الله جل وعلا، ردا على إجرام هذا النظام وأزلامة ، ومن يقف وراءهم من الرافضة واليهود.

ختاما نهدي هذه العملية إلى إخواتنا المجاهدين في أفغانستان والعراق ، وإلى جميع إخواننا المسلمين الموحدين في الأمة الإسلامية ،سائلين الله تبارك وتعالى أن تكون خالصة لوجهه الكريم

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*