الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تفجير كنيستين في نيجيريا

تفجير كنيستين في نيجيريا

 

ذكر شهود عيان اليوم، الأحد، أن انفجارا وصوت إطلاق نار سمع قرب كنيسة فى مدينة جوس وسط نيجيريا.

ولم يعرف على الفور سبب الانفجار، مما أسفر عن إصابة العديد من الأشخاص بجراح من بينهم مسئول أمنى.

ويأتى ذلك فى أعقاب انفجار فى كنيسة قرب العاصمة النيجيرية أبوجا، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وإصابة العشرات بجراح.

فقد انفجرت قنبلة في كنيسة كاثوليكية على مشارف العاصمة النيجيرية أبوجا اليوم الأحد في وقت تصاعدت فيه الاشتباكات الطائفية في البلاد.

وقال يوشاو شوايبو المتحدث باسم وكالة إدارة الطوارئ الوطنية عبر الهاتف: “يمكنني أن أؤكد لكم انفجار قنبلة في كنيسة في (ضاحية) مادالا”.

واستطرد: “نحن هناك الآن نجلي القتلى والمصابين ولكن للأسف لا نملك عربات إسعاف كافية. معظم عربات الإسعاف لدينا انتشرت على الطرق السريعة الرئيسية في البلاد”.

وقال شاهد: إن الانفجار في كنيسة سانت تيريزا بمادالا وهي إحدى ضواحي أبوجا هشم نوافذ منزل واحد على الأقل بالجوار, وفقًا لرويترز.

وكان قائد في الشرطة النيجيرية قد أكد أن الشرطة ألقت القبض على 14 شخصًا يُشتبه في أنهم أعضاء في جماعة إسلامية، وصادرت متفجرات بعد معركة بالأسلحة أسفرت عن مقتل أربعة مسلحين وثلاثة من رجال الشرطة في مدينة كانو بشمال البلاد.

وقال إبراهيم إدريس مفوض الشرطة في كانو للصحافيين: “قتل أربعة من أعضاء الجماعة بالرصاص على أيدي فرقة خاصة من شرطة مكافحة السطو التي وصلت إلى موقع الأحداث”.

وعثرت الشرطة في منزل أحد المشتبه بهم حيث وقع تبادل النار على 50 لترًا من الوقود وخمس أسطوانات غاز وعددًا من بنادق الكلاشنيكوف و1125 طلقًا ناريًّا.

وتعرضت نقطة عسكرية في مايدوغوري شمال شرق نيجيريا لانفجار قنبلة أعقبه إطلاق نار من قبل الجنود؛ ما أدى إلى سقوط 10 قتلى وإصابة العشرات بجروح.

وقالت ممرضة: “تلقينا حتى الآن عشر جثث و30 جريحًا بعضُهم حالتُه خطرة”.

وقال سكان: إن الجنود أطلقوا النار عشوائيًّا وأحرقوا بعض المنازل إثر انفجار القنبلة كما سبق أن فعلوا من قبيل الانتقام من السكان الذين اعتُبروا متواطئين في الهجمات السابقة التي شهدتها هذه البلدة والتي ارتكبتها جماعة بوكو حرام الإسلامية التي تتخذها معقلاً لها.

ومن جانبه، قال الليفتنانت كولونيل حسن محمد المتحدث باسم القوة الخاصة المنتشرة في هذه المدينة: إن شخصين يستقلان سيارة اتجها نحو النقطة العسكرية في حي لندن سيكي وحاولا إلقاء قنبلة على الجنود.

وأضاف الضابط أن “العبوة انفجرت بين أيدي” أحد الرجلين “ليقتل في الحال في حين لاذ زميله بالفرار تاركًا السيارة”.

وقال: “عثرنا على ذخيرة في السيارة. ولم تحدث أي خسائر أخرى في الأرواح أو إصابات خلال هذا الهجوم”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*