الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتباكات بين شباب الثورة في اليمن

اشتباكات بين شباب الثورة في اليمن

اصيب 35 شخصا على الاقل بجروح صباح الثلاثاء في اشتباكات بين الشباب المحتجين في ساحة التغيير بصنعاء لا سيما بين شباب التجمع اليمني للاصلاح (اسلاميون) وشباب الحوثيين، حسبما افادت مصادر متطابقة.

وقال خالد المداني المسؤول عن “شباب الصمود” اي الشباب الحوثيين في ساحة التغيير، لوكالة فرانس برس ان الذي حصل هو “هجوم من قبل مجموعات من شباب الاصلاح وعناصر من الفرقة الاولى مدرع” التي يقودها اللواء المنشق علي محسن الاحمر.وبحسب المداني، فان شباب “مسيرة الحياة” القادمين من تعز (جنوب صنعاء) ارادوا اعتلاء المنصة الرئيسية بعيد وصول مسيرتهم الى صنعاء “وحصل اعتداء عليهم، فقرروا ان يذهبوا لبناء منصة” بالقرب من خيام الشباب الحوثيين الشيعة الذين يقومون بحمايتهم على حد قول المداني.

وذكر المداني ان الشباب هوجموا مرتين على الاقل، خصوصا بعد صلاة الفجر اليوم الثلاثاء مشيرا الى ان “مجموعة كبيرة من حوالى الفي شخص هاجموا الشباب ولم يسلم شيء من هذا الهجوم بما في ذلك خيام الصمود” اي خيام الحوثيين.

وبحسب ناشطين، فان شباب الاصلاح يرفضون اقامة منصة ثانية في الساحة.

وذكر المداني ان المواجهات اسفرت عن “35 اصابة من طرفنا وطرف شباب مسيرة الحياة من تعز” دون ان تتضح حصيلة الجرحى في صفوف شباب الاصلاح.

وقد اكد هذه الحصيلة مصدر طبي لوكالة فرانس برس.

ويسود توتر في ساحة التغيير في صنعاء بين الشباب الحزبيين، خصوصا الموالين للتجمع اليمني للصلاح، والشباب الذين يصفون انفسهم بالمستقلين، وبينهم الحوثيون، وهم الاكثر تشددا في رفض المبادرة الخليجية ورفض حكومة الوفاق الوطني التي تشارك فيها احزاب المعارضة.

وغالبا ما يردد هؤلاء “المستقلون” شعارات مثل “يا مشترك يا اصلاح، ارحلوا مع السفاح”، في اشارة الى اللقاء المشترك (تحالف المعارضة) والتجمع اليمني للاصلاح، وهو المكون الرئيسي لهذا التحالف، والرئيس علي عبدالله صالح.

وتبذل في اليمن حاليا جهود حثيثة لتنفيذ الالية التنفيذية للمبادرة الخليجية.ط

وقد تم تشكيل حكومة وفاق بالمناصفة بين الحزب الحاكم والمعارضة، كما تمت الدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة في 21 شباط/فبراير.

لكن بالرغم من ذلك، يستمر الالاف بالاعتصام في ساحة التغيير وفي ساحات اخرى في اليمن للمطالبة بمحاكمة الرئيس علي عبدالله صالح ورفض منحه حصانة.

واعلن صالح نيته السفر الى الولايات المتحدة “ليختفي عن الانظار” والعلاج، الا ان مساعد المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنيست قال الاثنين ان بلاده لم تقرر بعد استقبال الرئيس اليمني.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*