السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إخوان الأردن .. طفح الكيل !

إخوان الأردن .. طفح الكيل !

 شارك عدة آلاف من الأردنيين في مسيرة، اليوم الجمعة، انطلقت من المسجد الحسيني وسط العاصمة عمّان تحت شعار “جمعة طفح الكيل”.
وجاءت المسيرة استجابة لدعوة من جماعة الإخوان المسلمين الإسلامية للرد على الاعتداء على مسيرتها الجمعة الماضية وإحراق مقرها العام في مدينة المفرق.
وأفاد مراسل “العربية” في عمّان بأن المشاركين في المسيرة هددوا بكسر كل من تمتد يده للمساس بممتلكات أو مقار أو جهات تابعة للحركة.
كما طالب المتظاهرون بالإسراع في مكافحة الفساد ومحاسبة المسؤولين عنه والتسريع في الإصلاحات السياسية.
ودعت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن في بيان سابق الحكومة إلى إلقاء القبض على المتسببين بأحداث الجمعة الماضية، عندما اشتبك متظاهرون موالون للحكومة وآخرون إسلاميون في مدينة المفرق بشمال المملكة.
وذكر البيان الذي نشر على موقع الجماعة الإلكتروني: “على الحكومة أن تبين بوضوح ملابسات ما جرى، وأن تسرع بالقبض على الجناة، ومحاسبة العابثين بأمن الوطن وأمن المواطنين”.
واتهم البيان “بعض الفئات من البلطجية والزعران والجهلة بالاعتداء الوحشي والآثم على مسيرة إصلاحية سلمية هادئة من إعداد وتنظيم الحركة الإسلامية وقوى شعبية وشبابية”، في المفرق (70 كلم شمال شرق عمان) بعد صلاة الجمعة.
وأضاف أن “هذه القطعان أقدمت على رشق المسيرة بالحجارة والدبش والقطع الحديدية والخشبية ما أسفر عن إصابة العشرات، بعضهم إصابته خطيرة تصل إلى تحطيم الجمجمة”.
وأشار البيان إلى قيام هؤلاء “بمحاصرة عدد من المتظاهرين في المسجد واقتحامه عليهم، وتحطيم بعض نوافذه، ثم تحركت هذه الفئات الفوضوية نحو مقر جماعة الإخوان المسلمين ومقر حزب جبهة العمل الاسلامي، وأضرموا فيهما النار”.
ورأت الجماعة أن “ما حدث لا يخرج عن احتمالين: الأول عجز الحكومة وأجهزتها وأدواتها عن حماية مواطنيها وعن فرض القانون، والثاني أن تكون أجهزة الشرطة وقوات الأمن متواطئة مع هذه الفئات”.
واستخدمت الشرطة الاردنية أمس الجمعة الغاز المسيل للدموع لفض الاشتباكات التي وقعت بين متظاهرين إسلاميين وآخرين موالين للحكومة في المفرق.
ويشهد الأردن منذ يناير/كانون الثاني الماضي احتجاجات مستمرة تطالب بإصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد، وشاركت فيها الحركة الإسلامية وأحزاب معارضة يسارية إضافة الى النقابات المهنية وحركات طلابية وشبابية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*