السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بريطانيا تُهمل جنودها

بريطانيا تُهمل جنودها

كشف تحقيق صحافي عن مأساة يعيشها آلاف الجنود البريطانيين – بمن فيهم الجنود العائدون للتو من الخدمة بأفغانستان – بعد تسريحهم من الجيش.
وقال التحقيق الذي نشرته صحيفة صن: إن هناك جيشًا من الجنود “المشردين” يعيشون في أكواخ وقرب خطوط السكك الحديدية ويستخدم بعضهم مهاراته العسكرية للعيش في الغابات.
وأضاف التحقيق أن ما يصل إلى ثلث المشردين في بريطانيا الذين يكابدون لمواجهة ليالي الشتاء القارس ربما هم من الجنود السابقين، في وقت كُشف فيه النقاب عن أن وزارة الدفاع البريطانية تملك ثمانية آلاف شقة فارغة وتنفق عليها 54 مليون جنيه إسترليني سنويًّا.
وينتمي الجنود المشردون إلى كافة أقسام الجيش البريطاني ومن بينهم جندي سابق خدم في سلاح الفرسان وسُرِّح العام الماضي بعد إصابته بعيارات نارية خمس مرات في أفغانستان من قبل مقاتلي طالبان.
وأشار التحقيق إلى أن هذا الجندي يكافح الآن للحصول على مساعدة طبية لأعراض ما بعد الصدمة التي يعاني منها، وقد انتهى به المطاف في منزل للمشردين حيث سرق لصوص أوسمة الشجاعة التي حصل عليها لبيعها كخردة.
ونقلت “الصن” عن الرائد السابق في القوات الخاصة البريطانية كين هيميس – الذي يدير جمعية خيرية لمساعدة الجنود السابقين على بناء منازلهم – قوله: إن عدد الجنود السابقين الذين ينامون في العراء يبعث على الصدمة.
وكان قائد قوات الاحتلال البريطانية في أفغانستان الجنرال جيمس بوكنال قد أكد أنه من الضروري حصول انسحاب قوات “إيساف” من هذا البلد في موعده كي يؤتي “الاستثمار بالدم” بنتائجه على المدى الطويل، وفق تعبيره.
ومن المقرر أن تعيد بريطانيا كامل عديد جنودها المنتشرين في أفغانستان بحلول العام 2014.
جدير بالذكر أن الملا محمد عمر – زعيم حركة طالبان الأفغانية – كان قد أكد أن الاحتلال الأجنبي “يواجه الهزيمة السافرة” في أفغانستان، مشيرًا إلى أنه تكبد في أنحاء البلاد الخسائر العظيمة في الأرواح والعتاد والأموال.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*